الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020
No Image

أزمات بالجملة تحول محمد رمضان إلى «مشاغب الوسط الفني»

لا يكاد الفنان المصري محمد رمضان يخرج من أزمة إلا وتلاحقه أخرى، ويفسر البعض أنه أحياناً يفتعل بعض الأخبار التي تثير حوله الجدل وتجعله محل حديث منصات التواصل الاجتماعي.

وخلال أيام قليلة، شنت حملات عدة تنتقد الفنان الشاب وتتهمه بالسذاجة وتصفه بأنه غاوي مشاكل الوسط الفني، فمن أزمة الطيار إلى عقدة عادل إمام لتصريحاته حول عدم أعجابه بشخصية الفنان الراحل إسماعيل ياسين وصولاً إلى زفاف شقيقته الذي خالف خلاله كل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة المصرية لمنع انتشارى عدوى فيروس «كوفيد-19».

أزمة الطيار المصري

بدأت أزمته والطيار المصري أشرف أبو اليسر بعد نشر رمضان لمجموعة من الفيديوهات التي قام بتصويرها من قمرة القيادة بالطائرة، ما تسبب في إيقاف الطيار عن العمل مدى الحياة، باعتبارها مخالفة صريحة لقوانين السلامة الجوية، ليصل بهذه الأزمة لساحة القضاء ليطالب أبو اليسر بتعويض قدره 25 مليون جنيه.

انتقاد إسماعيل ياسين

كما تسببت تصريحات رمضان الناقدة لإسماعيل ياسين في هجوم كبير عليه، خاصة عند استضافته قبل عرض مسلسله الرمضاني الأسطورة، ما اضطره للخروج معتذراً للجمهور موضحاً أنه لم يقصد الإساءة لعملاق الكوميديا إسماعيل ياسين، وأنه يعتبره أكثر ممثل يضحكه، كما أنه حافظ لجميع أغانيه، وأن تعقيبه فقط جاء عقب سؤاله إذا كان في مخططاته المستقبلية تقديم فيلم عن الجندي المصري مثل أفلام إسماعيل يس، فكانت أجابته تلقائية معبرة عن وجهة نظره أنه يحب أن يقدم أفلام تظهر الجندي المصري بشكل متناسق ومدى انتمائه للجيش، ولم يتوقع أن هذا التصريح يمكن أن يستفز بعض الجماهير، وحاول الفنان الشاب تدارك الأمر ومصالحة جمهوره بنشر فيديو عبر صفحته الرسمية فيس بوك يوضح سياق تلك التصريحات، لعائلة الراحل إسماعيل يس.

عقدة عادل إمام

وصرح رمضان مؤخراً بتصريحات وصفها البعض بالمستفزة والتي لا تخلو من الغرور، منها عند رده على سؤال وجه له حول عمل فني يجمعه وزعيم الكوميديا المصرية عادل إمام، وأجاب أنه الأعلى أجراً بين زملائه لذلك من الصعب إنتاجياً أن يجمعه عمل فني مع عادل إمام لأن أجرهما سيكون كبيراً لأي منتج، وقد يعلن إفلاسه إذا فكر أن يجمعهما في عمل واحد.

المنع من الغناء

ولأن أزمات محمد رمضان لا تنتهي، كان له نصيب من أزمة غناء المهرجانات التي أثيرت مؤخراً في مصر، بعد حفل يوم الحب الماضي باستاد القاهرة. ورغم أن غناء محمد رمضان يندرج تحت التصنيف موسيقى «الراب»، وليس المهرجانات، فإن عاصفة الغضب دفعت نقيب الموسيقيين هاني شاكر للتأكيد على أنه لن يمنحه تصاريح بالغناء مجدداً، وذلك إرضاء لضميره ودفاعاً عن النقابة ومصر والشعب.

فبركة الأخبار

تعرض رمضان لموجة من التعليقات الساخرة، واتهامه بأنه لا يغمض له جفن حتى يظل حديث مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد نشره على صفحته علي الفيس بوك سعادته برسالة تهنئة بيوم ميلاده تلقاها الفنان من الممثل الإسباني إنريكي أرسي​، نجم مسلسل ​La Casa De Papel، حيث ظهر خلال مقطع الفيديو وهو يعايده قائلاً: محمد رمضان أدري أنك تعرفني، وأدري كذلك أنك تكرهني من La case de papel.. لكن أعلم أنك ممثل شامل من الطراز الأول وأفضل ممثل في العالم العربي لذلك أهنئك بعيد ميلادك وأتمنى أن أقابلك يوماً ما وأن أعمل معك مستقبلاً.

وانهالت على رمضان التعليقات الساخرة التي وصفته بالساذج وغاوي شهرة، حيث أشار نشطاء التواصل الاجتماعي أن الموقع الذي ظهر عليه الفنان الإسباني « «starziyأحد المواقع التي يدفع فيها المال مقابل الحصول على فيديو معايدة من نجم يوجه رسالة لشخص في عيد ميلاده.

مخالفة الإجراءات الاحترازية

ووجه المحامي المصري سمير صبري مجموعة من الاتهامات عقب انتهاء رمضان من مسلسله الأخير البرنس بمخالفته لتعليمات الدولة وإجراءاتها الاحترازية بمنع التجمعات نهائياً اجتناباً لفيروس كورونا، وهو ما ظهر عكسه في الفيديوهات التي نشرها رمضان للإعلان عن اكتمال حلقات العمل الدرامي.

ولم تكن هذه المرة الوحيدة التي يخالف بها الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار «كوفيد-19»، حيث شهدت مواقع التواصل في مصر عاصفة غضب بسبب حفل زفاف شقيقته، والذي أقيم، بفيلا بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، وبحضور عدد كبير من المدعوين بالمخالفة لقرار رئيس الوزراء بمنع إقامة الأعراس والتجمعات تجنباً لانتشار كورونا.

ورغم حرص رمضان على نشر صوره وشقيقته وعريسها وهم يرتدون الكمامة عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي المتباينة، لكن تسربت بعض مقاطع الفيديو التي عكست لقطات من الحفل الذي شهد عدم التزام المدعوين بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، ومنها ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، فضلاً عن العناق والمصافحة والتقاط صور السليفي.

ووجه الجمهور للفنان تهمة مخالفة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، وأثارت المقاطع المصورة حالة من التعجب الممزوج بالاستياء لدى متابعي الفنان الشاب، ما دفع البعض لتوجيه رسائل اللوم له والعتاب عليه كونه شخصية عامة ما يلزمه بضرورة أن يكون قدوة تضرب للجمهور ضرورة الالتزام بإجراءات العزل والتباعد الاجتماعي في ظل ارتفاع أعداد المصابين في مصر.

#بلا_حدود