الاثنين - 13 يوليو 2020
الاثنين - 13 يوليو 2020

فنان سوري يتضامن مع فلويد بغرافيتي على أطلال منزل في إدلب

حول رسام الغرافيتي السوري عزيز الأسمر جدران أحد المنازل في مدينة إدلب، إلى لوحة للتعبير عن تضامنه مع المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بينما كان يضع شرطي أبيض ركبته على عنقه لنحو 9 دقائق في مدينة مينيابولس الواقعة بولاية مينيسوتا.





وكتب الأسمر ،48 عاماً، على جدران منزل مدمر في بلدة بنش الواقعة بريف إدلب الشمالي: «نحن من دعاة السلام والحرية.. ونعتقد أنه من واجبنا أن نتضامن مع القضايا الإنسانية في العالم».





وأثار مقتل فلويد على يد شرطي أبيض احتجاجات في جميع أنحاء الولايات المتحدة والخارج.







ويظهر هذا الرسم الغرافيتي، الذي رسمه الأسمر وصديق له، وجه جورج فلويد وبجانبه عبارة كتب عليها باللغة الإنجليزية: «لا للعنصرية» و «لا أستطيع التنفس»، وهي الجملة التي كان يرددها فلويد بينما كان يضع ضابط الشرطة ديريك شوفين ركبته على عنقه وهو ملقى على الأرض.

#بلا_حدود