الاثنين - 13 يوليو 2020
الاثنين - 13 يوليو 2020

بالفيديو.. «سوشيال ميديا» تواصل الاحتفاء بـ«قفشات» حسن حسني وتصفه بـ«أبو البهجة»

رغم مرور أكثر من 3 أيام على رحيل الفنان المصري حسن حسني عن عمر يناهز 89 عاماً، بعد رحلة عطاء حافلة، إلا أن تداعيات وفاته ما زالت حاضرة بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، سواء عبر «أفيهاته» أو بين اتهامات مُوجهة للفنانين الذين ساعدهم «أكبر سنيد في السينما»، و «أبو النجوم»، بالنكران والجحود حيث غابوا عن جنازته.

وهو ما دعا بعضهم للرد على تلك الاتهامات مثل حمدي الميرغني الذي كتب على حسابه على «‘إنستغرام»، «أنه لم يكن يعلم بالوفاة وفوجئ بالدفن عند استيقاظه من النوم، ووصف الانتقادات المُوجهة للفنانين بـ«الافتراءات».

في حين رد الفنان محمد هنيدي على الاتهامات ذاتها بـ«تدوينة» على حسابه بـ«فيسبوك»، كشف فيها عن إجرائه لعملية تركيب دعامة بالقلب، قائلاً: «عادة ما بحبش أتكلم لم بتعب.. بس قبل رحيل حبيبي حسن حسني بيومين كنت بركب دعامات بالقلب، والدكاترة مانعين أي حركة، ربنا يرحمك يا عم حسن».

مزايدة

كل تلك الاتهامات بالنكران للنجوم الذين ساهم حسني في بزوغ نجمهم في منتصف التسعينات، لا سيما جيل الشباب الذين أصبحوا نجوماً الآن، مثل محمد هنيدي وأحمد حلمي وكريم عبدالعزيز وانتهاء بحمادة هلال، دعا نقيب الممثلين المصريين أشرف زكي لرفض ما أسماه «مزايدة» على الفنانين، وصرح زكي في مداخلة هاتفية على فضائية مصرية، بأن حسني هو "كبير العائلة الفنية، وما حدث من عدم حضور جاء لسرعة إجراءات الدفن، حيث قررت عائلته دفنه ظهراً، وكان قد توفي فجراً، وهي فترة قصيرة جداً لم تسمح بانتشار الخبر، مُشدداً على أنه لو كان تأخر الدفن ساعتين أو 3 لحضر الوسط الفني كله.

أبو البهجة

بعد انتقاداتها للفنانين واتهامها لهم بالنكران بعد عدم حضورهم جنازة الفنان الراحل، ما زالت «مواقع التواصل الاجتماعي» تنعيه، حيث انتشرت «أفيهات» حسن حسني عليها، والتي مثلت جزءاً كبيراً من التعاملات اليومية للمصريين، ولقبوه بـ«أبو البهجة».

«يا مُلتصق».. عبود على الحدود

«الحارة كلها عارفة أنك ملتصق، عاوز تحتفل بالالتصاق يا صايع يا ضايع»، هو «الأفيه» الذي انتشر لحسن حسني بعد وصلة من السُباب لنجله «عبود»، والذي جسد شخصيته الفنان الراحل علاء ولي الدين، في فيلم عبود على الحدود «1999»، وما زال هو «الأفيه» المتداول بين المصريين ويطلقونه حال خروج أحدهم من الخدمة العسكرية.



«حد ياخد ميدو ابني».. «ميدو مشاكل»

«حد ياخد ميدو ابني ويديني مكانه مروحة»، كان «الأفيه» الأكثر تداولاً على وسائل التواصل الاجتماعي من فيلم «ميدو مشاكل» الذي شارك فيه أحمد حلمي وشيرين عبدالوهاب ونشوى مصطفى 2003.

يا ناس ماحدش ياخد ميدو ابني ويديلي بداله مروحة ! #روتانا_سينما

Posted by Rotana Cinema on Monday, January 1, 2018

«ضبش حرامي».. غبي منه فيه

ومن «أفيهات» الفنان الراحل أيضاً كان «يأم نيازي صحي نيازي وقولي له ضبش حرامي»، وكان من فيلم "غبي منه فيه لهاني رمزي، عام 2004.

يا أم نيازي صحي نيازي وقوليله ضبش حرامي :D

يا أم نيازي صحي نيازي وقوليله ضبش حرامي :D مشهد كوميدي من فيلم "غبي منه فيه" شاهد الفيلم كاملا عبر الرابط: http://rotana.net/01ykA

Posted by Rotana.net on Monday, October 29, 2018

ومن الفيلم ذاته خرج «أفيه» آخر للفنان الراحل وهو «يا ناس.. هتشل يا ناس»، ويتم تداوله لإبداء «الامتعاض» من أمر معين.

«دي حاجة لو عرفتوها تبقوا عُمد».. محامي خلع

كان هذا هو «الأفيه» الأقرب للمصريين، ويتم تداوله عندما يفشل أحدهم في القيام بأمر ما، وقاله حسن حسني في فيلم «محامي خلع» لهاني رمزي في 2002.

«بتعصبك يا فاشل.. طب يا فاشل» من فيلم الباشا تلميذ لكريم عبدالعزيز عام 2004.

«أمك حلوة أوي يالمبي» من فيلم اللمبي لمحمد سعد، وهو التعليق السائد عند إبداء الإعجاب بجمال امرأة، وجاء في فيلم اللمبي لمحمد سعد 2002.

«طب يا سيدي شكراً كفاية»، ويتم تداوله عند إبداء الإطراء على شخص، أو الاستكفاء من شيء معين، وجاءت «قفشة» حسني تلك في فيلم كتكوت لمحمد سعد 2006.

«يا مي يا مي خاف يا عيد».. «أفيه» حسن حسني الذي يُقال عند عدم الاكتراث لشيء ما، أو الاستهزاء به، وجاء في فيلم «عيال حبيبة» لحمادة هلال عام 2005.

#بلا_حدود