الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020

تعرف على الطريقة الصحيحية لـ«سلق» البيض

يعتبر طهي البيض من أسرع وأبسط الأفكار لتحضير وجبة إفطار بسيطة أو حتى فاخرة بالنسبة للكثيرين، سواء كان بيضاً مقلياً أو حتى مغلياً (مسلوقاً) والتي يستسهلها الغالبية فلا تحتاج سوى وعاء من الماء المغلي.

ولكن يرتكب معظمنا بل جميعنا خطأ في تحضير البيض المغلي أو المسلوق، وفقاً لما ذكرته كاتبة متخصصة بالطهي، والذي جاء في موقع «ميرور» الإخباري، وهو خطأ متعلق بدرجة حرارة المياه المستخدمة.

ونشرت الكاتبة الأمريكية ماري فرانس فيشير عام 1942 كتاباً بعنوان «كيف تطبخ ذئباً» «How to Cook a Wolf»، والذي تضمن فصلاً كاملاً حول كيفية تجنب مخاطر البيضة المسلوقة بشدة، وأشارت لاعتقادها أن عبارة «غلي البيضة» غير صحيحة ببساطة وسر البيضة المسلوقة هو عدم غلي البيضة على الإطلاق.

وقالت الكاتبة إن إسقاط بيضة في ماء مغلي يطبخ بياض البيض على الفور، بينما يستغرق وقتاً لطهي الصفار، في حين أنه من اللازم طهيها بهدوء بإحدى الطريقتين، الأولى بوضع البيضة تحت الماء البارد قبل وضعها في ماء يغلي كي لا تتشقق.

وذكرت فيشير بكتابها: "دع البيض في الحرارة اللطيفة لأي وقت تشاء، فسيتم طهيه بالسرعة نفسها عندما يغلي الماء ولكنه سيكون معالجاً بشكل أفضل بعد ذلك."

وفي الطريقة الثانية نصحت بغمر البيضة في الماء البارد في مقلاة صغيرة، وتسخينها بسرعة، حيث يمكن تناولها بمجرد بدء تكون فقاعات بالماء. ومع ذلك، اعترفت الكاتبة خلال هذا الفصل لاحقاً بأن البيض غالباً لا يقشر جيداً باستخدام تقنياتها.

#بلا_حدود