الاثنين - 13 يوليو 2020
الاثنين - 13 يوليو 2020

5 فوائد لفقدان الوزن البطيء.. تعرف عليها

أكد خبراء في التنحيف والرشاقة أن البرنامج الغذائي طويل المدى المخصص لإنقاص الوزن بشكل بطيء ومنتظم أفضل من الحميات الغذائية التي تنقص الوزن بشكل سريع خلال فترة زمنية قصيرة ويشددون على أن ذلك يؤدي إلى فوائد عدة.

وحدد خبراء 5 فوائد يجنيها الشخص الذي يتبع نظام رجيم بطيئاً، في البداية يساعد على الحفاظ على الكيلوغرامات التي تمت خسارتها وبالتالي عدم عودتها مرة أخرى، لأن عملية فقدان الوزن السريعة، تتسبب في بطء عمليات التمثيل الغذائي، والحرق داخل الجسم؛ ما يقلل من قابليته لخسارة الوزن، وسهولة اكتساب ما خسره سريعاً.

كذلك يعني النزول التدريجي في الوزن اتباع نمط غذائي صحي وبالتالي الاستفادة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الجسم وبالتالي التمتع بجسم صحي وتفادي المشكلات الصحية مثل تساقط الشعر وضعف العضلات والتعب والإرهاق.

وتتمثل الفائدة الثالثة في عدم حدوث ترهلات وتشققات لأن النزول المفاجئ للدهون تحت الجلد لا يتيح للجلد انكماشاً متزامناً، وبالتالي يترهل الجلد في مناطق المعدة والذراعين والساقين وغيرها لأنه يحتاج إلى وقت للتكيف مع فقدان كتلة الجسم. بينما يعطي فقدان الوزن بصورة بطيئة وقتاً كافياً للجلد أن يتكيف حتى يتناسب مع الجسم الجديد.

ويساعد نزول الوزن البطيء في تجنب فقدان العضلات والشكل المتناسق للجسم، لأن الحمية الغذائية القاسية والتمارين الرياضية المجهدة تتعدى فقدان الخلايا الدهنية إلى فقدان في أنسجة العضلات والعظام لأن الجسم يتلقى كميات غير كافية من السعرات الحرارية، وبالتالي سيحاول الحصول على الطاقة من مصادر أخرى مثل الخلايا العضلية.

أخيراً يحمي من مضاعفات صحية، حيث يتسبب الفقدان السريع في الوزن بمشاكل صحية مثل تساقط الشعر وجفافه، فضلاً عن اضطرابات شديدة في دقات القلب التي يحدث نتيجة فقدان الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم عند اتباع حمية قليلة الدهون أو خالية تماماً منها، كما يؤدي إلى زيادة إفراز المرارة للعصارة الصفراوية وبالتالي تكوّن حصى المرارة أو رمل في المرارة.

#بلا_حدود