الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020
غادة عبد الرازق سمارة
حياة الفهد

زلات لسان المشاهير.. وحش يفترس نجوميتهم ويورث المنتجين الحسرة

يبدو أن الكثير من المشاهير ونجوم الفن لا يعرفون شيئاً عن المثل الشعبي الشهير «لسانك حصانك إن صنته صانك وإن هنته هانك» أو كما يقال «الملافظ سعد»، والذي يؤكد أن الكلمة المنطوقة إما أن تحمل قيماً مجتمعية وإما أن تكون قنبلة موقوتة تأخذ الأخضر واليابس وتضعه تحت مقصلة رواد سوشيال ميديا.

آراء سياسية ومواقف شخصية، أوقعت صناع الأعمال الدرامية من المنتجين في أزمة الخسائر المادية وتراجع الإيرادات نتيجة مقاطعة الجمهور للعمل الدرامي.

وتعتبر هذه الأزمات عرضاً مستمراً فلا تكاد تمر فترة طويلة إلا وتظهر على السطح قضية تشغل الرأي العام، وتعتبر أزمة الفنانة الكويتية، حياة الفهد، وكلامها عن مطالبتها بترحيل الوافدين والعمالة خلال أزمة فيروس كورونا، أحد أبرز التصريحات التي شكلت خطراً على عملها الدرامي «أم هارون».

وفسر البعض اعتذارها السريع محاولة لترضية الجمهور وتوضيح ما قالته مؤكدة أن كلامها فهم خطأ، وأن التعبير خانها وخرجت الكلمة بالخطأ.



غادة عبد الرازق سمارة



مواقف سياسية

ويحفل التاريخ الدرامي بكثير من الأزمات والمواقف الشخصية وزلات اللسان التي أثرت سلباً على نجاح الأعمال التلفزيونية والسينمائية جماهيرياً، وتكبد منتجوها خسائر مادية كبيرة، ما جعل البعض من الفنانين يحاولون الاعتذار لترضية جمهورهم.

تعرضت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق لمقاطعة الجمهور لمسلسلها الرمضاني «سمارة» نتيجة آرائها السياسية أثناء ثورة يناير المصرية، ما تسبب في عدم قدرة الشركة المنتجة على توزيع العمل الدرامي بالشكل المتوقع، ما جعلها تتخذ موقفاً من الفنانة، واشترطت عليها خفض أجرها حتى يتم استكمال تصوير المسلسل.

وظلت غادة لفترة طويلة تصر على موقفها وترفض الخضوع للأمر الواقع وخفض أجرها، ولكنها حين لمست أن مقاطعة الجمهور نتيجة تصريحاتها السياسية تفهمت الأمر وخضعت لاشتراطات الشركة المنتجة، حتى تمر أزمتها وغضب الجمهور عليها.



طلعت زكريا الفيل في المنديل



آراء شخصية

وتسبب الفنان الراحل طلعت زكريا لخسارة فادحة لمنتج فيلمه الفيل في المنديل الذي شاركته فيه البطولة ريم البارودي، نتيجة تصريحاته المهاجمة لشباب ثورة يناير، حيث قضى الرأي السياسي للفنان طلعت زكريا عليه تماماً، فبعد أن كان نجم شباك، في أفلامه «حاحا وتفاحة»، و«طباخ الرئيس»، أصبحت أفلامه لا تحقق النجاح المرجو، كما أن المنتجين لم يقبلوا عليه حتى وفاته.

ودفع ذلك زكريا إلى التصريح مرات عدة بأنه لن يتحدث مرة أخرى في السياسة، وعلى الرغم من أنه يفضل نوعية الأفلام التي يوجد بها توجه سياسي، إلا أنه خسر كثيراً حينما أبدى رأيه، وتم تأويل بعض ما قاله بصورة مختلفة عما كان يقصد.



محمد رمضان



اعتذارات

وتسببت تصريحات محمد رمضان الناقدة لإسماعيل ياسين لهجوم كبير عليه، خاصة عند استضافته قبل عرض مسلسله الرمضاني الأسطورة، ما اضطره للخروج معتذراً للجمهور موضحاً أنه لم يقصد الإساءة لعملاق الكوميديا، وأنه يعتبره أكثر ممثل بيضحكه، مؤكداً أنه يحفظ جميع أغانيه، وأن تعقيبه فقط جاء عقب سؤاله إذا كان في مخططاته المستقبلية أن يقدم فيلماً عن الجندي المصري مثل أفلام إسماعيل يس، فكانت إجابته تلقائية معبرة عن وجهة نظره أنه يحب أن يقدم أفلاماً تظهر الجندي المصري بشكل متناسق ومدى انتمائه للجيش.

وأشار إلى أنه لم يتوقع أن يستفز هذا التصريح بعض الجماهير، وحاول رمضان تدارك الأمر ومصالحة جمهوره بنشر فيديو عبر صفحته الرسمية على فيسبوك يوضح سياق تلك التصريحات.



أحمد حلمي وخيال ماته



غرور وسرقة أدبية

ولم يسلم النجم الكوميدي أحمد حلمي من أزمة تراجع إيرادات فيلمه «خيال مآته» نتيجة مقاطعة الجماهير له نتيجة، تمسكه بالظهور بمفرده على الأفيش، ما عرضه لهجوم شنه كثير من نشطاء التواصل الاجتماعي اتهموه بالغرور وعدم تقدير مجهود زملائه.

ولكن تفادياً لغضب جمهوره تم تغيير الأفيش بشكل سريع بآخر يضم باقي أبطال العمل ومنهم خالد الصاوي ومنة شلبي، وظلت الأزمات تطارد الفيلم حين اتهمته كاتبة تدعى نهال، بسرقة فكرة الفيلم، حيث أكدت أنها التقت بزوجته منى زكي منذ عدة أعوام وعرضت عليها السيناريو ولكنها لم ترد وقتها لتفاجأ بأن نفس الفكرة مأخوذة منها ويقدمها حلمي من خلال فيلمه الجديد.

#بلا_حدود