السبت - 11 يوليو 2020
السبت - 11 يوليو 2020
No Image

حملة في كوستاريكا لمنع صور السيلفي مع «الكسلان»

أطلقت حكومة كوستاريكا حملة لإيقاف انتشار ظاهرة التقاط الصور الشخصية مع حيوانات برية أبرزها حيوان الكسلان، في خطوة تهدف لمساعدة الحيوانات للحفاظ على طبيعتها البرية، ووقاية الناس من مخاطر التقاط الأمراض.

وتأتي الحملة في أعقاب انتشار ظاهرة التقاط صور «السيلفي» مع حيوان الكسلان ونشرها عبر تطبيق إنستغرام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كشف دراسة تحليلية أجرتها المنظمة العالمية للرفق بالحيوان، أن 70% من صور السيلفي مع الكسلان على إنستغرام، تتضمن معانقة الحيوان أو الإمساك به بصورة مقربة للغاية.

ونقلت «الغارديان» قول رئيس كوستاريكا، كارلوس ألفارادو كيسادا، عند سؤاله عن سبب وقوع الناس في حب هذا الحيوان: «الناس مهووسون به، الكسلان هو حيوان فريد من نوعه، كما أنه شديد الارتباط بالغابة، وربما كانت أناقة حركته هي ما تجذب إليه حب الناس».

ويقول سام ترول، مدير منظمة تعمل على إعادة تأهيل الحيوانات ودمجها في البرية، إن التعامل عن قرب والضوضاء التي يسببها الناس حول حيوان الكسلان، تضع عليه ضغوطاً قاسية، مشيراً إلى طبيعة الحيوان الذي يقضي معظم يومه نائماً في أشجار الغابات البرية.

#بلا_حدود