السبت - 11 يوليو 2020
السبت - 11 يوليو 2020

كيم تعرض تحمل فاتورة علاج متظاهرة شوهها الرصاص المطاطي

عرضت كيم كارداشيان مساعدة متظاهرة أصيبت بجروح خطيرة بسبب رصاصة مطاطية أطلقت عليها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وصُدمت نجمة الواقع كارداشيان عندما شاهدت صورة متداولة عبر تويتر تظهر فيها امرأة أصيبت برصاصة أثناء وقوفها في الشارع خلال احتجاجات جورج فلويد في لويزفيل بولاية كنتاكي الأمريكية، والتي بدت فيها فاقدة لجزء من جبينها وعينها اليسرى مصابة بكدمات ومتورمة لدرجة أنها مغلقة.

وصدمت كارداشيان بالصورة والتي أعادت نشرها وعلقت قائلة: «هذا مفجع ومقلق للغاية. هل يعلم أحدكم كيف يمكنني الاتصال بها؟ أود أن أساعدها في رعايتها الطبية إذا كانت بحاجة إليها».

وقام عشرات الأشخاص بربط (منشن) حساب المرأة التي تُدعى Shannyn حتى تتمكن كيم من التواصل معها، في حين اتهمها البعض بتزوير الصورة فما كان ردها سوى أن نشرت مقطع فيديو عبر إنستغرام.

وكتبت: يبدو أن الكثير من الناس يعتقدون أن ما حدث لم يكن حقيقياً. هذا الفيديو بعدما تعرضت للضرب. ومع ذلك، يرجى التركيز على سبب قيامنا بذلك. هذا هو بالنسبة إلى الأبرياء الذين فقدوا أرواحهم من خلال وحشية الشرطة والعنصرية.

ويُظهر المقطع المروع، الذي تمت مشاركته أيضاً على YouTube، شارعاً في المدينة مع مجموعة من ضباط الشرطة في أحد طرفيه، وعلى الرغم من أنه مظلم جداً إلا أنه يمكن سماع صوت طلقة متبوعاً بالصراخ عندما ضربت شانين الأرض، حيث التقط الفيديو أيضاً حالة الذعر التي تلت ذلك عندما جاء أصدقاؤها لمساعدتها.

#بلا_حدود