الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

وحيد قرن أعمى يصبح سفيراً لحماية «أبناء جلدته»

تحول وحيد قرن فاقد للبصر إلى سفير لنشر الوعي بأهمية الحفاظ على نوعه، بعد تلقيه رعاية خاصة في متنزه وطني بجنوب أفريقيا.

واكتشف الحراس حالة وحيد القرن «مونو» بملاحظة ضعف قدرته على المشي وتحركه في شكل دائري، ونقلوه للخضوع للكشف البيطري، حيث أكد جراح عيون أن الحيوان قد تعرض لتلف في عينيه نتيجة صراع مع حيوانات وحيد القرن الأخرى على الأرض والإناث، ما نتج عنه إصابته بالعمى الكامل.

وساعد بريت بارلو، العضو في جمعية خيرية للحفاظ على وحيد القرن، بمعاونة فريق من اتحاد متنزهات جنوب أفريقيا، في بناء منطقة حماية خاصة لوحيد القرن الأعمى، حيث يحظى بمساحة واسعة وآمنة، ونظام مراقبة على مدار 24 ساعة لحمايته من مخاطر الصيد غير المشروع.

ويقول بارلو إن «مونو» أصبح بالفعل سفيراً لنشر أهمية الحفاظ على نوعه في جميع أنحاء أفريقيا، بحكم حالته التي تسمح بالاقتراب منه لمسافة نحو متر بأمان، وساهم في إطلاق مشروع تعليمي يقوم على تنظيم المجتمعات المحلية لزيارات منظمة لأطفال المدارس، لتوعيتهم بضرورة الحفاظ على الأنواع.

ويضيف أن الأطفال في جميع أنحاء العالم يمكنهم الحصول على فرصة الاقتراب الافتراضي من «مونو» عبر تطبيقات الفيديو، وطرح أسئلة حول نوعه والحاجة إلى حمايته من مخاطر الانقراض.

#بلا_حدود