الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

«دوبامين» تستذكر «جيل الطيبين» بحفل فني افتراضي على إنستغرام

تخطط مؤسسة دوبامين للسعادة والإيجابية لتنظيم عدد من الفعاليات الفنية والترفيهية الافتراضية، خلال الفترة المقبلة، مواكبة لمتطلبات الفترة الحالية الناجمة عن كورونا، وبما يسهم في الترفيه عن الأسر والشباب والأطفال أثناء تواجدهم بالمنازل، وفي ظل تعليق الأنشطة الثقافية والفنية والترفيهية الميدانية.

وتهدف المؤسسة مستقبلاً إلى وضع خطط وتوقيع اتفاقيات وتعاون مع المؤسسات والجامعات المحلية، لتعزيز ثقافة التسامح والإيجابية والسعادة والعطاء.

ونظمت «دوبامين»، بالتعاون مع مكتب « ديستريكت 71 الإبداعي»، حفلاً غنائياً تم بثه مباشرة عبر إنستغرام، واستهدف تشجيع المجتمع بكل فئاته على البقاء في المنزل في ظل الظرف الصحي الراهن.

واستذكر منظمو الحفل والمتابعون مقاطع غنائية وموسيقية شهدتها الأجيال السابقة ضمن أمسية بعنوان «جيل الطيبين»، فتراقصت أرواحهم بهجة مع أغاني عودة سيمبا، ونجاح المحقق كونان في الكشف عن الجرائم والبحث عن الحقائق.

وأهديت الحفلة إلى جيل ركض خلف «ماوكلي»، وبكى على «سالي»، وبحث عن والدة «ريمي»، وضاع في «عالم الديجيتال»، وغاص بخياله في «أسرار المحيط».

وصرح الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوبامين، سعد الودامي، «تقضي شريحة كبيرة من أفراد المجتمع أوقاتاً طويلة على وسائل التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع برنامج التعقيم الوطني الذي يقتضي البقاء في المنزل، لذا استهدفنا إسعاد وإمتاع مستخدمي هذه الوسائل بحفل غنائي».

وأضاف: أمتد الحفل لقرابة ساعة وقدمت خلاله فرقة العائلة الإماراتية «UAE FAMILY » أغاني متنوعة منها التي تدور حول العلاقات الأسرية والعلاقة بالأصدقاء، بالإضافة إلى الأغاني الكرتونية التي حظيت بقبول كبير، نظراً لتأكيدها على القيم النبيلة التي تربينا ونشأنا عليها.

وتابع: ستواصل المؤسسة جهودها من خلال أنشطتها وبرامجها المختلفة لتعزيز المهارات العملية ودعم السلوكيات الخاصة بطرق التفكير الإيجابي، وتكوين نظرة متفائلة للحاضر والمستقبل، ونستهدف كل أفراد المجتمع عامة، وفئة الشباب خاصة.

من جهته، لفت رئيس العلاقات العامة في «دوبامين»، علي الريسي، إلى أن «دوبامين» تأسست لنشر السعادة والإيجابية منذ عام 2018، كما ارتكزت المؤسسة على قيم نبيلة، وهي نشر السعادة والإيجابية والتسامح والعطاء.

وقال الريسي: «حققت «دوبامين» عدة إنجازات خلال فترة كورونا، منها مبادرة «معاً ننشد للإمارات»، وكانت بالتعاون مع مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة ابوظبي».

وأوضح «أن المبادرة ساهمت في التنسيق والتعاون بين سكان مدينة أبوظبي والشرطة، إذ تمازجت فيه ألوان الولاء والشكر والعرفان والتقدير من مواطنين ومقيمين على هذه الأرض الطيبة للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة والعاملين في الصفوف الأولى من القطاعات الحيوية».

وأردف: «منذ أن بدأت أزمة كورونا وخلال الفترة الأولى، حرصت المؤسسة على مشاركة المتابعين عبر قنوات التواصل الاجتماعي بآخر التطورات بأسلوب شيق وجميل من خلال الاستعانة بالمصممين من جميع أرجاء العالم، وإتاحة الفرصة لهم لإظهار قدراتهم وأعمالهم الجميلة تشجيعاً لهم، وإضافة لون من ألوان الترفيه المنزلي، وإعطاء جرعة ولو بسيطة من السعادة لهم».

800 متطوع

وتضم «دوبامين» إلى جانب سعد الودامي وعلي الريسي، نائب الرئيس التنفيذي سلمى الودامي، ورئيس الفعاليات وشؤون المتطوعين خالد نبيل، ورئيس الشؤون المالية خالد خلفاوي، ورئيس التطوير المؤسسي والاستراتيجي محمد القناص، ورئيس الإبداع والابتكار مريم البلوشي، ومديرة سعادة وإيجابية الموظفين بلقيس العامري، وتضم أكثر من 800 متطوع على مستوى الدولة.

لقاءات افتراضية

من جهة أخرى، نشرت دوبامين عبر إنستغرام أعمالاً فنية، وبثت لقاءات افتراضية حول أساسيات الفن، وكيفية اختيار الألوان والزوايا وغيرها من الأمور، وذلك بمشاركة فنانين ماهرين في الفن التشكيلي.

وكسلسلة من التعليمات والإرشادات المستمرة، تم نشر عدد من المنشورات كنصائح طبية ورياضيه وكيفية قضاء الوقت خلال الفترة الحالية، والاستفادة منها بالقدر الكافي، علماً بأن المبادرات استهدفت فئة الشباب الذي يشكل نحو 50% من المجتمع الإماراتي.

#بلا_حدود