الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

«المعجنات والباستا والمحاشي» تتسيد موائد الحجر المنزلي

تمتلئ صفحات التواصل الاجتماعي بصور ومقاطع فيديو لوصفات تحضيرية لمختلف الأطعمة والحلويات التي يتشاركها الجميع، خلال فترة الحجر المنزلي، حيث بات المطبخ الشغل الشاغل لكثير من النساء، بل وانضم إليهن في ذلك بعض الرجال لاستكشاف مواهبهم في الطهي.

وأكدت لـ«الرؤية» عدد من ربات البيوت والرجال أن المعجنات والباستا والمحاشي هي أكثر الأطباق التي يتم طهيها بصورة متكررة، مرجعين ذلك إلى الشعور بالملل مع توافر الوقت وكذلك المواد الغذائية اللازمة لتحضيرها، خلال فترة الحجر.

المعكرونة

ولفتت هيام حرب، 24 عاماً، أن طبق الباستا أو المعكرونة يمكن تحضيره بطرق عديدة، إما باستخدام الدجاج أو اللحم أو الروبيان أو حتى الخضراوات، وهي مواد غذائية متاحة بالبيت بصورة شبه دائمة، ومتاحة بمعظم البقالات الصغيرة، مشيرةً إلى سرعة وسهولة تحضير طبق المعكرونة.

في حين أشارت فاتن الجابي، 24 عاماً، إلى أن طبق المعكرونة بالخضار تعتبر وجبة مثالية للنباتيين، حيث تميل إلى طهيها بالبروكلي والفطر والبطاطا مع صلصلة الطماطم، لافتةً إلى أن تحضيره لا يحتاج أكثر من نصف ساعة.

أطباق جاهزة

وأشار محمد مخللاتي، 34 عاماً، إلى أن الإقبال على المواد الغذائية المجمدة قد ازداد خلال فترة الحجر المنزلي، لاستخدامها في آلة المقلاة الهوائية مباشرة، بسبب البقاء في المنزل لفترات طويلة، وفي ظل عملية الدراسة والعمل عن بُعد، فإن الشخص يحتاج لتناول ما هو سريع ولذيذ وسهل التحضير.

وقال: «لم أكن هاوياً لتحضير الطعام، إلا أن تحضير الأكل أصبح المتنفس الوحيد لدي، ووجدت أني أبدع في عمل سندويشات النقانق، كما أصبحت أشارك زوجتي بالطبخ بسبب شعوري بالملل، وكثيراً ما تنشغل زوجتي بتدريس ابننا ومتابعة دراسته عن بُعد، فأقوم بتحضير بعض الأطباق سهلة التحضير كالسمبوسة والكبة وغيرها».

حلويات

وأشارت علا العصران، 24 عاماً، إلى أنها تمكنت من إتقان تحضير عدد من أنواع الحلويات، مثل: الكب كيك والجيلي والتراميسو، والتي أصبحت محط طلب أفراد أسرتها، لافتةً إلى أن تناول السكريات والحلويات يبعث على الشعور بالسعادة والفرح، فضلاً عن استمتاعها بتحضيرها.

وأضافت: «أعتبر فترة الحجر المنزلي فترة مناسبة لقضاء ساعات طويلة في المطبخ لتعلم طهي أطباق جديدة من والدتي، فتعلمت طهي البرياني والمحشي، وقمنا بطهي المحاشي أكثر من مرة كونها تتطلب وقتاً ولمة لتحضيرها».

بيتزا

وتميل نور صالح، 26 عاماً، إلى تحضير المعجنات بأشكالها وأنواعها خلال فترة الحجر المنزلي، حيث أفادت بأن تحضير المعجنات يحلو مع لمة الشقيقات والأم في البيت، كما أنه يتطلب وقتاً وجهداً في التحضير، فيتعاونون جميعاً في عجن العجين وتحضير خلطات السبانخ والبيتزا واللحم وغيرها.

وقالت: «تقوم كل واحدة من شقيقاتي الثلاث بابتكار خلطة خاصة، فنقسم العجين بين بعضنا البعض، وتقوم كل منا بحشي الفطائر والمناقيش المفضلة لديها، ونتناوب بعدها على خبزها بالفرن، ولعل المعجنات بنكهاتها المختلفة تعيد لدي الحنين لأيام تناول الفطور بالجامعة مع الأصدقاء والزملاء».

#بلا_حدود