الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

صاحبة «أطول أظافر».. لي ريدموند: فقدت أعز ما أملك في حادث سيارة

أعربت الأمريكية لي ريدموند عن حزنها لأنها فقدت أعز ما تملكه وهو أظافرها، التي مكنتها من دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتبارها صاحبة أطول أظافر في العالم.

وأشارت إلى أنها تشعر بحجم الفاجعة وكأنها فقدت عزيزاً لديها لأنها لم تقص أظافرها منذ عام 1979، وصاحبتها في السراء والضراء.

وأوضحت أنها كانت تغمسها في زيت الزيتون الدافئ كل ليلة، وتستخدم زجاجة بعد أخرى لكي تقويها وتطليها لكي تجعلها دائماً في أفضل حال.

وبلغ طول أظافر ريدموند 8.65 متراً، ماأهلها لدخول الموسوعة العالمية للأرقام القياسية، باعتبارها صاحبة أطول أظافر في يديها الاثنتين بين النساء.

وذكرت ريدموند «كان الحفاظ عليها يشكل تحدياً كبيراً لي، وكنت أراقب طولها قبل أن تبدأ في الانحناء والالتواء، وحددت موعداً أثر آخر لقصهم، ولكن قلبي لم يطاوعني، وكنت أخلف الميعاد في كل مرة وأتراجع».

واعترفت أن أظافرها كانت جواز المرور لكثيرين لم يعرفوها إلا بها، وكانوا يطلقون عليها لقب «سيدة الأظافر»، رغم أنها كانت تحاول أن تثبت أنها لها كيانها الخاص.

ولكن لي وهي جدة من مدينة سولت ليك الأمريكية فقدت أظافرها بعد أن قطعت في حادث سيارة مرعب، نجت منه بحياتها، بعد أن اصطدمت السيارة التي كانت تركبها ولا تقودها بثلاث مركبات، وقفز بها الصدام إلى خارج السيارة في الشارع.

وتتذكر بأسى: «أول شيء حاولت الاطمئنان عليه هو أظافري، وبعدها انهمرت دموعي، وبكيت بحرقة».

وأخبرت لي إحدى شهود الحادث بأنها صاحبة الرقم القياسي العالمي، فساعدتها في تجميع قطع أظافرها، التي تحتفظ بها الآن في حقيبة بلاستيكية لتذكرها بالوقت الذي كانت فيه في موسوعة الأرقام العالمية.