الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

برنامج تدريبي عن «أنماط التفكير» مستوحى من «لاكاسا دي بابل»

ابتكر لأول مرة رائد الأعمال والمدرب والمستشار المتخصص في تطوير الأعمال والإدارة الاستراتيجية ورفع الأداء أحمد سليمان الشريف برنامجاً تدريبياً حول «أنماط التفكير» بما يتماهى مع شخصيات مسلسل «لاكا سا دي بابل».

وركز الشريف على تحليل 3 شخصيات في المسلسل ورصد المتغيرات التي طرأت عليها خلال المواسم الأربعة وهي «البروفيسور، طوكيو، وريو».

وقال: «إن المسلسل أتاح له كمُدرب التعرف على التغيير الذي طرأ على الشخصيات بحسب المواقف التي مرت بها على مدار المواسم الأربعة».

وتابع: «انطلاقاً من متابعتي لـ«لا كاسا» وجدت أن ميزة المسلسل الرئيسية هي أنماط شخصية المشاركين في المسلسل التي تميل إلى الجانب الإنساني».

وأضاف أن هناك أكثر من 60 نمطاً من أنماط التفكير التي تشكل شخصياتنا بحسب علم النفس، والتي تصمم وفقاً لنضجنا والمواقف التي نتعرض لها، وبعض الأنماط تمتاز بأنها حاكمة أي مُسيطرة على كل سلوكياتنا والبعض الآخر يتغير كلما تقدمنا في العمر.

ومن خلال أحداث المسلسل لاحظ المدرب أحمد الشريف وجود تطور في الشخصيات وتحديداً البطل «البروفيسور» الذي مر بمراحل عمرية مختلفة ومتنوعة وكل مرحلة كان يتعامل معها بشكل مغاير.

أما «ريو» الذي عرفناه بأنه شاب مندفع صغير في العمر لكن يتغير في آخر جزأين من المسلسل بسبب الاعتقالات التي تعرض لها وهزت من نفسيته ما غير من نمطه الإنساني.

وعلل السبب في اختيار هذا المسلسل تحديداً نظراً للتركيبة النفسية للشخصيات التي امتازت بالواقعية بعيداً عن الخيال لذلك تحول إلى نموذج يمكن قياسه ومعرفته كمثال حي ما يساعد الفرد على التعامل مع الآخر.

#بلا_حدود