الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

«ناشئة الشارقة» تنمي مهارات منتسبيها ببرامج افتراضية في العلوم والفنون

انطلاقاً من حرصها على اكتشاف مواهب منتسبيها وتنمية مهاراتهم في مختلف المجالات، تنظم ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، عدداً من البرامج الافتراضية المنوّعة التي تُقَدّم عن بُعد ضمن مسارات الفنون، والعلوم والتكنولوجيا، والرياضة خلال شهر يونيو الجاري.

تُنفذ البرامج والأنشطة عبر حسابات ناشئة الشارقة على مواقع التواصل الاجتماعي @ShjYouth، وتقنيات الاتصال المرئي بواسطة منصة زوم، وبمشاركة منتسبي مراكز ناشئة الشارقة الثمانية، إضافة إلى غير المنتسبين من متابعي صفحات المؤسسة في الأعمار من 13 إلى 18 سنة، والراغبين في الانضمام إليها والمشاركة في برامجها.

ويشمل مسار العلوم والتكنولوجيا برنامجاً بعنوان «برمجة الروبوتات كيبو»، لتعليم المنتسبين مهارات التحليل والبرمجة لهذا النوع من الروبوتات، وتدريبهم على توظيف مهارات التفكير الناقد في حل مشكلات تسريب الهواء بمحطة الفضاء الدولية.

فيما يقدِّم مسار الرياضة برنامجاً بعنوان «وقت الرياضة» ليقضي منتسبو مراكز ناشئة الشارقة من خلاله أوقاتاً ممتعة خلال فترة وجودهم في منازلهم، لمساعدتهم في الحفاظ على مستوى لياقتهم البدنية، وإكسابهم المهارات الفنية الأساسية لبعض أنواع الرياضات.

أما مسار الفنون فيتضمن تعريف الناشئة والشباب بأشكال فنون العرض المختلفة، وتدريبهم على تحليل عناصر عرض مسرحي مسجل بما يتيح لهم فرصة التعبير عن آرائهم، في ورشة المشاهدة المسرحية ضمن برنامج الفنون المسرحية.

كما تسعى ناشئة الشارقة إلى تنمية معارف منتسبيها وتوسيع مداركهم وإثراء مخزونهم الثقافي والمعرفي في برامج المسابقات المنوّعة التي تُقام تحت شعار «لنتنافس» ضمن مسارَي الآداب واللغات، والرياضة، في مسابقتَي «القراءة الإبداعية»، و«المعلومات الرياضية».

وقال عبدالحميد الياسي مدير إدارة رعاية الناشئة في ناشئة الشارقة: «نسعى إلى احتواء الناشئة في الأعمار ما بين 13 إلى 18سنة، واكتشاف مواهبهم وتطوير قدراتهم وتأهيلهم للمشاركة في مختلف المحافل، بما يحقق رؤية ناشئة الشارقة المستمدة من رؤية مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين وهي (شريك مجتمعي في بناء أجيال واعية ومؤثرة)، وذلك عبر تقديم مجموعة من البرامج المنوّعة التي تتناسب مع ميولهم وتثري معارفهم بمهارات جديدة ومتفردة تواكب مهارات القرن الـ21».

#بلا_حدود