الثلاثاء - 23 يوليو 2024
الثلاثاء - 23 يوليو 2024

البسطويسي.. صيدلية منحوسة تتعرض لـ4 حوادث سيارات و«سوشيال ميديا» تتندر

لو حد عايز يعمل حادثة يروح عند البسطويسي، جملة مطعمة بالسخرية من إحدى الصيدليات الكبرى في مصر، وتقع داخل مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية شمال مصر، وتتعرض الصيدلية شهرياً لحوادث دخول السيارات لدرجة أن بعضها يدخل لعقرها.

تكرار الحوادث جعل رواد التواصل الاجتماعي يسخرون منها، لدرجة خروج «كوميكسات» خاصة بها، خصوصاً بين أبناء مدينة المنصورة، متندرين أنها «ملعونة»، وربما مسكونة بالجن، حيث وقع حادث جديد أمامها للمرة الثانية خلال أقل من شهر، والرابع خلال 6 أشهر، وهو ما أدى لتحطم سيارة مالكها وسيارات أخرى، رغم أنه وضع حوائط خرسانية أمامها، إلا أنها لم تمنع السيارات المُسرعة من الدخول إليها.

سخرية

عندنا في المنصورة صيدلية شهيرة اسمها البسطويسي، ليست مشهورة بالأدوية فقط، لكن برضو بالحوادث، هكذا كتب المراسل التلفزيوني مصطفى السطوحي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وقال السطوحي: عندما تبحث على غوغل عن اسم الصيدلية، ستجد سجلاً حافلاً من الحوادث الخاصة بها«تحسها بتحب دخول العربيات» يضيف مُتهكماً.

السرعة الجنونية

تساءل البعض عن أسباب الحوادث المتكررة في هذا المكان تحديداً، ويقول لـ«الرؤية» الصحفي نبيل الديب، إن هناك غرابة في حدوث مثل تلك الحوادث في نفس المكان، فخلال 5 أشهر فقط وقعت 4 حوادث، فالصيدلية تقع في مكان متميز جداً في مدينة المنصورة، فهي تقع على ناصية الجمهورية في شارع محمد فتحي بحي الجامعة الشهير.

ويستطرد، صاحب الصيدلية وضع صدادت حديدية، وما أثار الاستغراب أن سيارة مسرعة تركت كل السيارات الواقفة أمام الصيدلية واصطدمت بسيارة صاحب الصيدلية، ثم كسرت صدادت الحماية التي وضعها.

وتابع الديب، من المحتمل أن الهبوط الأرضي قرب الصيدلية قد يؤدي إلى اختلال عجلة القيادة مع السرعة الجنونية للبعض خصوصاً أنها إحدى المناطق الراقية بالمدينة وبها يتسم البعض بالرعونة في القيادة، وتشتهر بأن أصحاب الطبقة الثرية تدخل في سباقات في تلك المنطقة، ويساعد في ذلك عدم وجود كمين مروري في تلك المنطقة.