الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

في غياب الأطفال.. دُمى تستمتع بمغامرة «السفينة الدوارة»

يتابع السكان في منطقة شاطئ ميشن بمدينة سان دييغو الأمريكية، مشهداً غير مألوف في سماء متنزه بيلمونت بارك العريق، حيث تستمر لعبة السفينة الدوارة في العمل، وعلى متنها مجموعة من الدُّمى بدلاً من الأطفال.

ومثل العديد من مناطق الجذب السياحي الأخرى، يخضع متنزه بيلمونت بارك للإغلاق منذ منتصف مارس الماضي بموجب إجراءات الطوارئ الصحية، لكن السفينة الدوارة العملاقة كان عليها مواصلة الدوران، منعاً لتعطل ماكيناتها نتيجة التوقف الطويل.

واستعان المختصون في حديقة الملاهي بدُمى محشوة بالقطن بدلاً من تحريك السفينة الدوارة بمقاعد فارغة كل يوم، وجرى تثبيت 12 دمية لحيوانات مختلفة، لتظهر للمارة خارج المتنزه وهي تبدو مستمتعة باللعبة العملاقة، عند تشغليها مرتين في الساعة، حتى السادسة مساء من كل يوم.

وقال ستيف توماس، مدير المتنزه: إن الدُّمى الفاخرة لا تخدم أي غرض ميكانيكي في خطة الصيانة، إلا أنهم اختاروا استخدامها لرسم الابتسامة في وجوه المارة.

وأضاف: «علينا تشغيل السفينة الدوارة بشكل يومي، فلمَ لا نمرح قليلاً؟! والناس يحبون رؤيتها، فقد رأينا كثيرين يلتقطون مقاطع فيديو وصوراً لها لنشرها على الإنترنت».

#بلا_حدود