الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
No Image Info

فنادق عالمية تتنافس على «مستويات النظافة»

وضعت فنادق عالمية سباق المنافسة على الأسعار جانباً، وبدأت في التنافس على تقديم أفضل مستويات النظافة، في محاولة لجذب النزلاء مرة أخرى عقب الأزمة الصحية التي اجتاحت العالم أخيراً.

وتجري الفنادق تغييرات واضحة، وتروج لأنظمة نظافة جديدة، سعياً لإقناع النزلاء بالاطمئنان على صحتهم، وتقليل مخاوف التقاط عدوى، في ظل استمرار المخاوف من تفشي فيروس كورونا، وفق ما ذكرت «نيويورك بوست» الأمريكية.

ولا تزال الفنادق في الولايات المتحدة تعاني من ضعف الإشغال، حيث بلغ متوسط نسبة الإشغال في مايو الماضي 37%، بانخفاض نسبته 43% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وفقاً لشركة STR للبيانات والاستشارات.

لكن مع العودة التدريجية لرحلات السفر والترفيه، ترى إدارات الفنادق أن معايير التنظيف هي الوسيلة المناسبة لجذب النزلاء وتهدئة مخاوفهم الصحية، وربما استعادة سباق التنافس التجاري مع الفنادق الأخرى أو شركات المشاركة المنزلية مثل "Airbnb".

ويقول لاري يو، أستاذ إدارة الضيافة في جامعة جورج واشنطن: «إن بعض الفنادق العالمية تطبق تدابير النظافة بمعايير أكثر صرامة من غيرها، لكن يؤكد أن جهود تعزيز خدمات التنظيف والتعقيم هي ما يتوقعه العملاء في كل أماكن تقديم الخدمة».

#بلا_حدود