السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
No Image Info

احتجاجاً على ظروف احتجازه.. سجين يبتر إصبعه ويرسله لصحيفة

اختار سجين في ولاية إنديانا الأمريكية طريقة دموية للتعبير عن معاناته في المعتقل، وذلك بقطع جزء من إصبعه وإرساله بالبريد إلى صحيفة محلية، احتجاجاً على ظروف السجن.

وقالت السلطات إن مايكل ماكيون (60 عاماً) قطع جزءاً من إصبعه الأوسط في يده اليسرى، وأرسله بالبريد مرفقاً برسالة خطية إلى الصحفي سكوت أندروود، المحرر بصحيفة هيرالد بوليتين في مقاطعة ماديسون.

وذكرت الصحيفة أن ماكيون نُقل منذ يوم الحادثة إلى سجن آخر، في انتظار محاكمته بتهمة القتل العمد، بعد تورطه في جريمة طعن شخص 13 مرة في حفل عيد ميلاد.

وأضافت أن السجين كتب في رسالته: «إليك جزء من طرف إصبعي الذي قطعته لسبب، وهو تسليط الضوء على الظروف القمعية التي نعيشها هنا في سجن مقاطعة ماديسون، لقد قطعت إصبعي وأنا بكامل قواي العقلية من أجل إحداث تغييرات في الظروف التي يعيشها السجناء في هذا السجن».

وبحسب رئيس شرطة مقاطعة ماديسون، سكوت ميلينغر، فإن ماكيون استخدم شفرة حلاقة لقطع طرف إصبعه في 21 مايو الماضي، ووضعه في رسالة بريد في نفس اليوم، مبيناً أن شفرات الحلاقة توزع على النزلاء ثم تجمع مرة أخرى، إلا أن بعض السجناء يزيلون عنها الأطراف الحادة.

#بلا_حدود