الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

7 إماراتيين يواجهون كورونا بابتكار «صناديق وبوابات التعقيم»

ابتكر 7 شباب إماراتيين أجهزة تعقيم ذكية للمواد الاستهلاكية والأشخاص بمجرد مرورهم عليها يمكن استخدامها عند مداخل المباني السكنية والشقق والفلل، وذلك في إطار جهودهم الداعمة للتصدي لفيروس «كورونا».

وقال الشاب الإماراتي راشد البريكي، 37 عاماً، إن الابتكار يتكون من جهازين الأول صندوق مخصص لتعقيم المنتجات الاستهلاكية التي يتم شراؤها من السوق والجمعيات، والثاني أعمدة يمكن تركيبها على مداخل المنازل والفلل والشقق لضمان تعقيم كل من يدخل إليها.

وأضاف البريكي أن الفكرة هي نتاج تعاون وتلاقح للأفكار مع أصدقائه، قرروا قبل الكشف عن فيروس كورونا افتتاح شركة للتعقيم تقدم خدماتها للأفراد والبلديات.

وأكد أن الصندوق مخصص لتعقيم المواد الاستهلاكية التي يتم شراؤها من منافذ البيع فالكثيرون يجدون صعوبة في غسل المنتجات الغذائية المتعددة التي يشترونها لذلك جاءت فكرة الصندوق الذي يتم استخدامه عبر محلول مُعقم معتمد من الجهات الرسمية مثل«صحة دبي و أبوظبي»، ووزارة البيئة والتغير المناخي.

وثمن البريكي جهود نجم مواقع التواصل الاجتماعي منذر المزكي الذي بادر إلى دعم فكرتهم مجاناً من دون مقابل مادي ومن بعدها زاد تفاعل الناس معهم.

وحول مُعقم بوابات المنزل الذي يتم تركيبه، أوضح «أنه يتكون من حساسات تساعد على تعقيم كل من يدخل إلى المنزل من الخارج بحيث يعمل بطريقة ذكية وسهلة عبر عواميد يمكن وضعها في البيوت والفلل».

وحدد البريكي السعر بـ 800 درهم للصندوق أما البوابات التعقيمية فتتراوح أسعارها من 1500 إلى 2000 درهم، حيث تعمل على الفور عبر سنسر «حساسات» لاقطة فور الدخول إلى المنزل.

#بلا_حدود