الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020

كرك بالشوكولاتة والكراميل.. أحدث مذاقات الشاي بالحليب

يعتبر «الكرك» بترول العقول كما يقال، وملهمها في الصباح الباكر، ويعد من أفضل المشروبات التي يعشقها الملايين في الإمارات، فهو ليس مجرد شاي عادي بالحليب، بل تجربة مزاجية ممتعة لها عشاقها من الرجال والنساء، صغاراً وكباراً.



ولم يعد الكرك مقتصراً على مذاقة التقليدي، بل ابتكر معدوه نكهات جديدة بإضافة مطيبات شعبية تتنوع ما بين الهيل والزعفران والزنجبيل، وأخيراً تم إضافة شاي الكرك بالشوكولاتة والكراميل، كما دخل الكرك في تحضير مكونات الكيك والآيس كريم.



ويصل عدد زوار محل الكرك الواحد إلى أكثر من 500 يومياً، الأمر الذي دفع عدد من التجار والباعة إلى فتح منافذ بيع جديدة للشاي الشعبي المحبب للكثيرين.



No Image



وقال صادق خان مسؤول محل بيع شاي الكرك بالشارقة إن الانتشار الواسع لشاي الكرك دفع الكثير من التجار لافتتاح محلات توفر المشروب الشعبي الذي أصبح عادة وجزءاً مهماً من السلوكيات الغذائية لدى الأفراد، فالربح مضمون في العمل بمجال بيع الكرك ويتجاوز المبلغ الذي يجنيه التجار 25 ألف درهم شهرياً.



ويتوقع أن يشهد الكرك انتشاراً لافتاً في فصل الشتاء لأسباب عديدة منها سهولة تحضيره وسعره الرخيص الذي لا يتجاوز الدرهم فضلاً عن نكهته الطيبة ورائحته الذكية.



No Image



ويزداد الإقبال على الكرك في الفترة المسائية، حيث يرتفع عدد الشباب الذي يفضلون احتساءه ليلاً، ولعل الغريب أن عشاق الكرك من الشباب أصبحوا يستخدمون مصطلحات تشير إلى محبتهم للكرك، حيث أطلقوا عليه هاشتاغات عبر مواقع التواصل مستوحاة من كلمة كرك مثل «#نبى_إنكرك» و«#سيرنا_نكرك».

وعلى المستوى الصحي، أوضحت أخصائية التغذية دانة الحموي أن الشاي بشكل عام مفيد لاحتوائه على مضادات الأكسدة، وفي حال تناوله بإفراط فإن له أضراراً تتمثل في فقدان القيمة الغذائية والبروتينية والكالسيوم الموجود في الحليب، وبالتالي لا يستفيد جسم الإنسان من البروتين.

#بلا_حدود