الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

والد مفجوع برحيل ابنه يحذِّر من ألعاب الفيديو

والد مفجوع برحيل ابنه يحذِّر من ألعاب الفيديو

نشر والد مفجوع بوفاة ابنه نتيجة الجلوس الطويل أمام شاشة ألعاب الفيديو، رسالة تحذير من مخاطر قلة النشاط على الصغار والكبار، ونصح بتفقد الأبناء في غرفهم وحثهم على الحركة والكف عن الجلوس لساعات طوال في ممارسة ألعاب الإنترنت.



وعبر منشور على موقع فيسبوك، شارك ستانلي غرينيغ، المقيم بمدينة هارلينغتون في مقاطعة بيدفوردشير البريطانية، مع أصدقائه وعائلته، قصة رحيل ابنه لويس في شهر يونيو الماضي، نتيجة إصابته بجلطة الأوردة العميقة، جراء قضاء ساعات متواصلة أمام شاشة الألعاب.





وكتب غرينينغ: «في الثالث من يونيو حدث شيء فظيع، أسوأ شيء يمكن تصوره، فقد رحل ابني العزيز لويس، ليس بسبب الفيروس ولكن بسبب هذا الإغلاق اللعين، ونتيجة محاولته الهروب من ملل العزل باللجوء إلى عالم ألعابه الخاص».



وأوضح الوالد أن ابنه الذي كان يعمل مدرباً لكرة القدم في منطقة سنتر باركس، وهي منطقة ترفيهية لقضاء العطلات في إنجلترا، اشتكى قبل أسبوعين من وفاته من ألم في ساقه، وعندما اتصل بالطوارئ أخبروه بأن ابنه ربما يعاني من تسمم غذائي، بدون توضيح كيفية توصلهم لهذا الاستنتاج.



وتساءل الوالد في منشوره: «من يحذر الشباب، من يحذر الناس في كل الأعمار؟»، مضيفاً أنه سيواصل نشر التحذيرات المماثلة باسم ابنه الراحل من أجل تجنب حالات جلطة الأوردة العميقة المهددة للحياة.