الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

قطعت الـ«إنترفيو» لإطعام طفلها ففقدت فرصة التوظيف

توقعت أم في بريطانيا أن تجد تعاطفاً من رواد منصات التوصل الاجتماعي بسؤالهم عن مدى صحة موقفها عندما قطعت مقابلة عمل، وطلبت من مسؤولة التوظيف منحها فرصة إطعام رضيعها والعودة لمواصلة «الإنترفيو» مرة أخرى.

لكن الأم التي خسرت فرصة التوظيف في مركز لرعاية الأطفال، تعرضت لانتقادات واسعة بعد نشر قصتها على موقع «ريديت» للتواصل الاجتماعي، وامتدت الانتقادات إلى وصفها بأنها فظة وتفتقد لتهذيب المقابلات وأنها غير مهنية للغاية.

وكانت السيدة أجرت مقابلة ناجحة بالهاتف وُطلب منها الحضور لمقابلة شخصية، لكن عند الموعد المحدد لم يكن أمامها خيار سوى إحضار طفلها البالغ 7 أشهر، بعدما أخطرت مسؤولي التوظيف مسبقاً.

ورغم حضورها في وقت مبكر، إلا أن بُكاء الطفل أثناء المقابلة دفعها لطلب الإذن من مشرفة التوظيف للخروج وإطعام طفلها، وإصرارها على ذلك برغم طلب المشرفة المواصلة في إكمال المقابلة.

وقالت الأم بحسب «ميرور» البريطانية: «قالت إنها ستجري مقابلة مع المرشحة الأخرى لإتاحة الوقت لي لإطعام طفلي، لكن بعد قليل اتصلت بي وقالت إنها لم تواجه مثل هذا الموقف سوى مرة واحدة منذ 20 عاماً، واعتذرت لي بأنها لا تعتقد أنني مرشحة مناسبة للوظيفة».

وكتب أحد المعلقين: «لم أقم بتوظيف أي شخص أحضر معه طفلاً للمقابلة، لأنني أتوقع أن يواجه مشاكل مماثلة في جدول عمله»، بينما كتب آخر: «أعتقد أنهم تساهلوا معك للغاية عندما سمحوا لك بإحضار طفلك، لماذا لم تطعميه جيداً قبل المقابلة؟».

#بلا_حدود