السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
No Image

القط الوهمي يحصد ملايين المتابعين على «سوشيال ميديا»

أصبح القط الفرنسي نارنيا نجماً فوق العادة على سوشيال ميديا، يتابعه ملايين المعجبين بسبب وجهه الذي ينقسم إلى لونين مختلفين.

وكان رواد سوشيال ميديا قد أطلقوا عليه لقب القط الوهمي منذ ظهوره لأول مرة عام 2018، واستحوذ على اهتمامهم وإعجابهم، وقال بعض المختصين وقتها، إن خلاياه تحمل نوعين من الحمض النووي هما اللذان جعلا وجهه ينقسم إلى لونين متساويين أسود ورمادي، ولكن التحليل أثبت أنه لا يحمل سوى حمض نووي واحد ما يضاعف من لغزه وغموضه.

No Image

ورغم أن القط باريسي المولد، إلى أنه يقيم حالياً في بريطانيا مع مالكته ستيفاني جيمينيز التي أسست صفحة خاصة على إنستغرام لقطها الفريد من نوعه، ولكنها لم تتوقع أن يصبح نجماً مشهوراً في سوشيال ميديا.

والأن أصبح عمر نارنيا الوسيم 3 سنوات، ومع مرور الأيام يزداد وضوح كل لون على وجهه، ويزداد شغف معجبيه به.

No Image

الجديد أن القط الوسيم أصبح أباً وأنجب قطين هما فونيكس وبرادا، والمدهش أن كل واحد منهما يحمل لوناً من وجه والده، إذ يتميز برادا بلونه الأسود، بينما يتميز فونيكس بلونه الرمادي النقي.

وكشفت مالكة القط ستيفاني أنها ليست المرة الأولى التي يصبح فيها نارنيا أباً، منوهة بأنه أنجب أكثر من مرة من قطط مختلفة لأنها كانت تريد أن ينجب قططاً فريدين مثله، وجاءت كل ذريته تقريباً بلون واحد ما عدا فانتوم وبولاريس اللذين جمعا عدة ألوان، ولكنَّ أحداً من أبنائه لم يحمل هيئته الفريدة ووجهه المقسوم للونين.

No Image

ويحمل كل قط بعضاً من سمات والده مثل العيون الزرق الجميلة، ولكن ما يجعل فونيكس وبرادا مختلفَين أنهما لم يرثا عيون والدهما الزرق، ويتمتع كل منهما بعيون عسلية.

من جانبها، أكدت ستيفاني أنها لن تتوقف عن محاولة استنساخ قط يشبه والده نارنيا، وخاصة أن قطها الوسيم يحب أن يكون أباً ويشغل وقته باللهو مع قطط الجيران.

#بلا_حدود