الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021

ميسرة مخيمر.. غزاوي ينجح في زراعة الطماطم الكرزية السوداء

أقدم ميسرة مخيمر على تجربة هي الأولى من نوعها في قطاع غزة، حيث تمكن من زراعة الطماطم الكرزية السوداء «بلاك شيري»، وتكللت تجاربه بالنجاح، بعد محاولات أبدت نتائج إيجابية.



وقال المتخصص في بيولوجيا النبات والباحث في المركز الوطني الفلسطيني للبحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة الدكتور ميسرة مخيمر لـ«الرؤية»: «قمت بإجراء تجربة زراعة البندورة السوداء في دفيئات زراعية في منطقة المحررات غربي محافظة خان يونس، ونجحت تجربة واحدة».

وأنهى مخيمر دراسة الدكتوراة في بيولوجيا النبات من جامعة فرنسية، وتخصصت رسالته في الجينوم الوظيفي للنبات، وبعد انتهاء مرحلته الدراسية عاد إلى قطاع غزة محضراً معه بذور الطماطم السوداء ليبدأ تجاربه في زراعتها داخل مشتل قبل نقلها لدفيئة، بهدف دراسة ملاءمتها للزراعة في غزة.

وأوضح مخيمر أن صنف «بلاك شيري» من أكثر الأصناف ملائمة للزراعة في غزة، حيث يتم زراعتها في الظروف المناخية التي تتعايش معها الطماطم التقليدية.

ويمتاز هذا الصنف، بحسب مخيمر، بأنه يحتوي على مادة أنثوسيانين، وهي من مضادات الأكسدة، وبها صبغة الكاروتين المضادة للأكسدة.

ويهدف مخيمر من زراعة الطماطم الكرزية ليس بدافع الإنتاج والتسويق، بل يطمح لإجراء عمليات تهجين ضمن برنامج تهجيني لإنتاج صنف طماطم جديد يكن خاصاً بفلسطين، ويحمل مواصفات إنتاجية ملائمة للمناخ السائد في فلسطين، مستغلاً الطماطم الكرزية مع الأصناف الأخرى الموجودة في غزة.

وأضاف أن الطماطم الكرزية تنمو في نفس أجواء دفيئة الطماطم الأخرى المتعارف عليها، من حيث كميات المياه والسماد والوقاية من الحشرات والأمراض، والأدوية المستخدمة للعلاج، والظروف البيئية.



ويسعى مخيمر إلى الاستثمار في البحث العلمي بقطاع غزة، خاصة في علم النبات، كون العالم يحتاج للنبات كغذاء، ويعد دخلاً مالياً كبيراً للعديد من الدول.

#بلا_حدود