الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
قطار الصعيد.

قطار الصعيد.

أب يتخلص من طفله المعاق بتركه وحيداً في «قطار الصعيد»



في واحد من أقسى مشاهد فيلم «ساعة ونص» بكت الفنانة الراحلة كريمة مختار وهي تبحث عن ابنها «عيد»، وبكى معها الفنان إياد نصار الذي أدى دور بائع كتب الحب في قطار الصعيد، وبكى معهم الجمهور، فقد تحجر قلب «عبده» وترك ورقة في يد والدته كتب فيها: من يجدها يتركها في دار مسنين.

وفي واقعة مشابهة، لكنها ليست في رواية حزينة، أو مشهد مسرحي، تجرد أب مصري من العطف والحنان، وترك طفله الذي يعاني إعاقة ذهنية في قطار الصعيد، ووضع ورقة في ملابسه كتب فيها: رجاء إيداعه في إحدى دور رعاية الأطفال.


وكشفت تحقيقات النيابة جانباً مأساوياً من حياة طفل من ذوي الهمم، أراد والده التخلص منه، وأشارت إلى أن الأب ادعى للشرطة فقده نجله البالغ من العمر 9 سنوات، أثناء تواجدهما أمام إحدى حدائق منطقة مصر الجديدة، لكن التحريات حول الواقعة أكدت عدم تواجد الأب ونجله بمحيط الحديقة المذكورة، ليتبين تورطه في اختفاء نجله.

بدورها، أخطرت وحدة مباحث قسم شرطة محطة أسوان بتسليم أحد الركاب الطفل المفقود ومعه ورقة مدون عليها «رجاء إيداعه إحدى دور رعاية الأطفال» وباستكمال التحقيقات تبين أن الأب صحب ابنه إلى محطة قطار الجيزة وحجز له مقعداً بالقطار المتجه إلى محافظة أسوان، ووضع في ملابسه الورقة وأمره بالحفاظ عليها.

واعترف الأب بارتكابه الواقعة على أمل إيداع أحد مسؤولي محطة أسوان نجله بإحدى دور الرعاية، وذلك لعدم قدرته المادية على إيداعه، بعد علمه من الطبيبة التي تعالجه بإصابته بإعاقة ذهنية هي تأخره عقلياً بقدر 4 سنوات، وقال إنه ادعى فقده نجله لدرء الشبهة عنه.

وأمر النائب العام المصري، المستشار حمادة الصاوي، بحبس الأب 4 أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات، لاتهامه بتعريض أمن وحياة نجله ذي الاحتياجات الخاصة للخطر، وإيداع الطفل المجني عليه، إحدى دور الرعاية التي أوصت بها الإدارة العامة لنجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة.
#بلا_حدود