الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

سلمى ومنصور وجميلة وراشد.. روبوتات آلية لخدمة المرضى في الإمارات



تستقبل سلمى ومنصور وجميلة وراشد، زوار عيادات ليبرتي لطب الأسنان في أبوظبي ودبي، لتسهل عليهم زيارتهم وتضفي عليها أجواء مختلفة، ولكنهم ليسوا موظفين بشراً، بل روبوتات آلية تعمل على مدار الوقت لخدمة المرضى في الإمارات، فضلاً عن القيام بأعمال إدارية روتينية بشكل أسرع وأدق.



وتأتي الخطوة مواكبة للتوجهات الجديدة للإمارات وتماشياً مع التطورات العلمية والتكنولوجية في العالم في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي بين الأفراد.



No Image Info



وقال مدير العيادات الدكتور مجد ناجي إن هذه الخطوة تأتي في إطار تطوير بيئة العمل بما يتناسب والتطور الدائم في الإمارات، مضيفاً أنه أطلق على الموظفين الآليين الجدد أسماء إماراتية ذات مدلول وطني.





ويحمل أحد الروبوتات الآلية اسم سلمى، تيمناً بسلمى الشرهان أول ممرضة إماراتية، كما تم إطلاق اسم جميلة على الروبوت الثاني تيمناً بجميلة الزعابي، وهي الممرضة التي كرمت رسمياً عام 2016 لإنقاذها 60 شخصاً خلال مشاركتها مع إسعاف دبي في إخماد حريق اندلع في منطقة القوز بدبي.





أما الروبوت الآخر فيحمل اسم منصور، لما يحمله هذا الاسم من صفات الشخصية الإماراتية من روح التحدي والفوز والتعلق بالمركز الأول، وأطلق على الروبوت الرابع اسم راشد (رشود) وهو صاحب شكل محبب للأطفال وستكون مهامه محصورة في اللعب وتخفيف التوتر عند الأطفال الذين يزورون العيادات.



وتقوم الروبوتات الجديدة بمهام وظيفية محددة، مثل استقبال المرضى والتعرف عليهم من خلال ملامح الوجه وتحضير الملف الإلكتروني لهم وإرساله إلى الطبيب المعالج، كما سيتم استخدامهم في نقل المعدات غير الطبية بين غرف وأقسام العيادة بناءً على توجيهات مسبقة يتم برمجتها في كل روبوت.



وأكد الدكتور مجد ناجي أن الموظفين الآليين لن يحلوا محل البشر، بل على العكس تماماً فمهمة الروبوتات تتلخص في مساعدة الموظفين الأساسيين في الأعمال الروتينية وإعطائهم الوقت الكافي للإبداع والتركيز في أعمالهم بشكل أكبر، إضافة إلى خلق بيئة عمل أكثر راحة وسعادة.

#بلا_حدود