الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020

محمد عاطف يناقش قضايا الأطفال تحت شعار «الصورة بـ1000 كلمة»

التعبير عن قضايا مُجتمعية باستخدام الكاميرا وسيلة قد لا ينتهجها معظم المصورين، لكن المُصور المصري الشاب محمد عاطف يؤمن أن «الصورة بـ1000 كلمة»، ويضع هذا المبدأ أساساً لعمله في مجال التصوير الذي دخله كهواية علم فيها نفسه بنفسه، فاتخذ كاميرته سلاحاً للتعبير عن مُشكلات المجتمع بشكل عام، والأطفال بشكل خاص، خصوصاً أصحاب القدرات الخاصة.



No Image



جلسات التصوير التي يقوم بها المصور الشاب لا يعتبرها مُجرد صور، لكنها تمثل بالنسبة له حالة خاصة من الحب والرفض، حب للأطفال ورفض لكل ما يُعانون منه، لذا فمعظم أعماله قريبة جداً منهم، قضايا مثل عمالة الأطفال، تسربهم من التعليم، التنمر ضدهم، وتبني مواهب الأطفال أصحاب الهمم وتقديمهم للمُجتمع.

No Image



ويقول عاطف لـ«الرؤية»: «أعتقد أن التصوير في حد ذاته لا يجب أن يقتصر على تصوير الأفراح أو أعياد الميلاد، هذا شق وحيد، لكن لا بد أن يكون له رسالة أيضاً بعيداً عن أي مكسب مادي، مثلاً قمت بجلسة تصوير لأطفال متسربين من التعليم، وكان السبب الأساسي هو عدم قدرة أهلهم على الإنفاق عليهم، كانت المفاجأة أن أحد الأشخاص تبنى تعليم الطفل بطل (الفوتوسيشن) تعليمياً، وقدم له في إحدى المدارس، وحتى الآن يتواصل معي ويُبلغني بنتائجه الدراسية».



No Image



وتابع: «طفل كنت سبباً في أن ينال حظه من التعليم الذي حُرم منه، كان سبباً أن أستمر في التحدث عن قضايا الأطفال من خلال الصور».



No Image



وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في مصر آخر جلسات التصوير للمصور محمد عاطف، وكانت للطفلة لانا وهي من متحدي «مُتلازمة داون»، وتحلم بأن تكون عارضة أزياء، تبنى موهبتها، وخضعت معه لجلسة تصوير أظهرت ملامحها الجميلة، وألقت الضوء على تلك الفئة، وأحقيتهم في العمل في مهن يحبونها، حتى وإن كانت خارج سياق الصورة التي وضعها لهم المُجتمع.



No Image



وعنها يقول عاطف: «عرفت لانا عن طريق والدتها عبر سوشيال ميديا، كانت بالنسبة لي طفلة جميلة تستحق الدعم، وأنا في الغالب أقوم بجلسات التصوير تلك دون أي مُقابل مادي، بغرض إظهار القضية التي أريد طرحها».



No Image



يستعين عاطف بأطفال للتمثيل لمُناقشة قضية ما، مثل أصحاب الحروق، أو لمُناقشة قضية مثل الفقر، فلا يستعين بأطفال المُشكلة الحقيقيين، أما فيما يخص مُناقشته لقضايا أصحاب الهمم فهو يستعين بهم شخصياً وليس مجرد تمثيل.

اقرأ أيضاً: مسبار الأمل.. من الألف إلى الياء

#بلا_حدود