الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
الثلاثاء - 04 أغسطس 2020

«منار والجرار».. إعلان لمرشح للشيوخ المصري يثير السخرية على «سوشيال ميديا»

«رايحة فين يامنار.. رايحة أعلم على الجرار» كانت الجملة الأشهر خلال الساعات الماضية على وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، فالجميع يسأل عن منار، وهل رجعت لمنزلها بعد اختيارها الجرار؟ أم أنها فقط تريد تشجيع غيرها على الذهاب لانتخابات مجلس الشيوخ في مصر والمُزمع إجراؤها في 11 و12 أغسطس المُقبل؟

ويُعتبر الجرار الزراعي رمزاً من رموز الفلاحة وصديقاً للفلاح في عمله بالحقل. واستخدامه كرمز انتخابي يتيح لصاحبه مُغازلة مشاعر الفلاحين، وهو ما فعله أحد المُرشحين بمحافظة المنوفية.

وفي الإعلان الدعائي، يظهر عدد من الفلاحين يتساءلون عن سيدة مارة، ليرد آخر «دي منار مرات عبدالستار.. رايحة تعلم على الجرار»، لتنطلق زغاريد أخريات في الخلفية.

والمقصود أنها في طريقها لوضع علامة على رمز الجرار في ورقة التصويت الانتخابي تعني اختيار صاحب هذا الرمز.

الفيديو الذي وصفه البعض بالإبداع التسويقي حيث حقق من وجهة نظرهم دعاية انتخابية دون إنفاق مالي يُذكر، بدليل أن الجميع يتحدثون عنه، أثار في الوقت نفسه سخرية واتهامات بالإفلاس الفكري، واعتبره معلقون استهزاءً بطبقة الفلاحين في مصر، ودعوا لمُقاطعة المُرشح صاحب الإعلان.

مغرد يستنكر وجود أصحاب مثل هذا التفكير ضمن المشرعين.

وحمل وسم «منار_هتعلم_على_الجرار»، مئات التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي بمصر. وزاد البعض باستخدامه في تبادل التهاني بعيد الأصحى المُبارك أيضاً، خصوصاً على منصة تويتر.

مغرد يعبر عن الاستنكار والصدمة.

#بلا_حدود