الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

متنزه بلجيكي ينقل زواره إلى المناطق القطبية صيفاً

فيما يختنق قسم كبير من أوروبا الغربية بسبب موجة حر تجتاح المنطقة منذ أيام، يمكن لزوار متنزه حيواني بلجيكي الاحتماء من القيظ والتمتع برؤية حيوانات تعيش في المناطق القطبية من داخل مقصوراتهم.



No Image Info



استصلح متنزه «بايري دايزا» 6 غرف لتنقل الزوار إلى أجواء المنطقة القطبية الشمالية، مع نوافذ تطل على حوض لحيوانات الفظ، تتيح مشاهدة هذه الثدييات البحرية الضخمة تسبح أمامهم بحرية.



No Image Info



ويقول المدير الفني في المتنزه جيريمي لانوي: «يبدي طلائع الزوار الوافدين إلى هنا اندهاشاً فورياً وهم يغادرون مذهولين، إذ إن التجارب الفريدة كهذه غير متوافرة سوى في أماكن قليلة جداً في العالم».



No Image Info



وجهزت الغرف بنافذة زجاجية بعرض 10 سنتيمترات بإمكانها مقاومة ضغط هائل من المياه أو الثقل الكبير لهذه الثدييات المعروفة بأنيابها الطويلة والتي يصل وزنها إلى طنّين.



No Image Info



مع ذلك، لا يبدو حيوانا الفظ الموجودان في المتنزه عدائيين، رغم بعض التلبك في سلوكهما بسبب جيرانهما الجدد.

وتوضح الناطقة باسم المتنزه كلير غليسن: «لا إمكانية لإزعاج الحيوان في أي حال لأن مساحته كبيرة للغاية وهو قادر على التنقل بين الخارج والداخل».



No Image Info



وتقول: «يحصل أن يقترب حيوان الفظ من النافذة ويتنبّه إلى القاطنين في الغرفة، لكن قد لا يهتم بهؤلاء أيضاً، لذا الموضوع مرتبط بمزاجه، لكن في مثل هذا التفاعل بين البشر والحيوانات لا نعرف أحياناً أياً منهما هو مصدر التسلية للآخر».

#بلا_حدود