الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
No Image Info

«الحب ليس سياحة».. وسم ألماني للمّ شمل العشاق

باعد فيروس كورونا بين الأحبة في كافة أنحاء العالم نتيجة قيود السفر المفروضة على خلفية جائحة كورونا. والآن تتعالى الأصوات في ألمانيا للمطالبة بإيجاد حلول عملية وعامة.

وأعرب وزير الصحة المحلي بولاية شليزفيج-هولشتاين، هاينر جارج، عن تفاؤله لأول مرة بشأن حلحلة القضية. وتحت هاشتاغ «الحب ليس سياحة»، يلفت المتضررون الانتباه إلى مصيرهم.

وقال جارج: «عقب التصريحات الواضحة لوزير الخارجية الألماني هايكو ماس مطلع هذا الأسبوع، والذي طالب بقواعد سريعة على المستوى المحلي من شركاء الائتلاف الحاكم بالنسبة للأحبة غير المتزوجين، فأنا متفائل بصورة حذرة إزاء التوصل إلى قاعدة تنظيمية في هذا الشأن في ألمانيا».

وكان ماس طالب بحلول وطنية بالنسبة للأشخاص المرتبطين بعلاقة حب والذين لم يتمكنوا من زيارة بعضهم بعضاً بسبب القيود الصارمة لأزمة كورونا.

وفي تصريحات لمجلة «دير شبيغل» الألمانية، قال: «ينبغي أن تكون ألمانيا رائدة ولا تتخلف عن الركب عندما يتعلق الأمر بجمع شمل الأحبة الذين فرقتهم كورونا عن بعضهم البعض منذ شهور».

#بلا_حدود