الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
No Image Info

سكان أصليون يغلقون متنزه أولورو الأسترالي خشية كورونا

اضطر متنزه أولورو الوطني الشهير في أستراليا إلى الإغلاق الثلاثاء بعدما منعت مجموعات من السكان الأصليين دخول السياح خشية أن يكونوا مصابين بفيروس كورونا المستجد، على ما أعلن مسؤولون محليون.

ومنع نحو 30 شخصاً من السكان الأصليين في هذه المنطقة النائية في الإقليم الشمالي الأسترالي عشرات السياح من الاقتراب من المتنزه، وفق ما أعلن غلين إيرفاين من مؤسسة «موتيتجولو كوميونيتي أبوريجينال كوربوريشن» التي تدير العلاقات مع المجتمعات المحلية.

No Image Info



وقال السكان إنهم قرروا التحرك بعدما فوجئوا بوصول 43 سائحاً بالجو من بريزبين بولاية كوينزلاند (شرق).

وأوضح إيرفاين «كنا نظن أن الرحلة ألغيت». لكن لدى وصول المجموعة، «طلبنا من المتنزه الوطني إغلاق أبوابه» غير أنه لم يلبِّ هذا الطلب ما دفع السكان إلى «التجمع عند المدخل».

وبعد محادثات مع السلطات المحلية، أُغلق المتنزه الذي يستقطب السياح الراغبين بمشاهدة تكوينه الصخري المعروف أيضا باسم آيرز روك.

وكان أكثر من 395 ألف شخص زاروا المتنزه بين يوليو 2018 ويونيو 2019، وفق الهيئة الأسترالية المشرفة على المتنزهات.

وتحدث إيرفاين عن اتفاق ضمني بأن يخضع السياح الذين أبقوا في منطقة مجاورة، لفحص فيروس كورونا مع اشتراط ألا يكون أي من المجموعات آتيا من بؤر يتفشى فيها الوباء.

وقد سجلت ولاية كوينزلاند الأسترالية نحو ألف إصابة بـ«كوفيد-19» منذ بدء الوباء، فيما باتت الإصابات الجديدة قليلة.

No Image Info



وتقع بؤرة الموجة الثانية من الوباء في أستراليا في مدينة ملبورن بولاية فيكتوريا جنوب البلاد.

غير أن مجموعات السكان الأصليين يبدون حذراً فائقاً إذ يخشون بلوغ العدوى المناطق النائية بما فيها تلك التي يعتمد سكانها بصورة كبيرة على إيرادات السياحة.

وتخضع الأنشطة السياحية في الإقليم الأسترالي الشمالي لضوابط مشددة.

ورغم تخفيف القيود أخيراً، لا يزال الزوار الوافدون من بعض مناطق أستراليا المصنفة بؤراً وبائية مرغمين على الخضوع لحجر صحي مدته 14 يوماً. وتشمل قائمة هذه المناطق بريزبين.

#بلا_حدود