الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020

إليسا ميلانو: كورونا كاد يقتلني

كشفت النجمة الأمريكية إليسا ميلانو أنها كادت تموت بعد إصابتها بفيروس «كوفيد-19» وعانت من المرض لمدة 4 أشهر رغم أن نتائج تحليلاتها كانت سلبية 3 مرات، مشيرة إلى أن نظام الاختبارات في الولايات المتحدة غير دقيق، وأن عدد المصابين بالمرض أكثر من المعلن.

وأوضحت أنها ما كان يهون عليها الأمر وقوف زوجها ديفيد بوغلياري بجانبها، وإحساسها أنها يجب أن تعيش من أجل ابنها وابنتها.

وكانت ميلانو قد ارتبطت بعلاقة حب مع بوغلياري استمرت لمدة 7 أشهر وتوجت بالزواج في أغسطس 2009.

وأوضحت أنها عانت من الصداع وارتفاع بسيط في درجة الحرارة، والقيء، وفقدت 4 كلغ في أسبوعين، كما فقدت حاسة الشم، وتعرضت للموت بالفعل في تجربة فظيعة تتمنى ألا يمر بها أحد.

علاوة على ذلك عانت بطلة «الخوف» من صعوبة في التنفس، ودوار ولكنها عندما أجرت 3 اختبارات ظهرت النتيجة سلبية.

وظلت المطربة والممثلة الأمريكية تعاني من أعراض المرض لمدة 4 أشهر التي تطورت لتشمل اضطرابات المعدة، الإرهاق، زيادة ضربات القلب، ضعف الذاكرة والتوعك العام، وعندها أجرت اختباراً للأجسام المضادة في جسدها واكتشفت أنها تعاني من كورونا طيلة تلك المدة.

وانتقدت ميلانو سياسة حكومة ترامب في معالجة الوباء، مؤكدة أن عدد الإصابات يفوق المعلن بكثير، منوهة بأنها ستتبرع ببلازما دمها لكي تساعد في إنقاذ حياة أحد المصابين بالمرض قائلة «لا أود أن يعاني أحد من المرض كما عانيت».

#بلا_حدود