السبت - 19 سبتمبر 2020
السبت - 19 سبتمبر 2020
No Image

كريستين كوين تبث حفل زفافها الحقيقي في «بيع الغروب»

كشفت الممثلة البريطانية كريستين كوين أنها صورت حفل زفافها من المليونير رجل الأعمال كريستيان ريتشارد في لوس أنغلوس في ديسمبر من العام الماضي، وستبث الفرح ضمن أحداث مسلسل الواقع «Selling Sunset« أو «بيع الغروب» في موسمه الثالث، وكشفت العروس أنها ارتدت في ليلة عمرها وخلافاً لكل ما هو تقليدي على مر العصور.. فستان زفاف أسود!!

وبدت العروس (31 سنة) فاتنة رغم أنها كانت مريضة بفيروس كورونا في ذلك الوقت من دون أن تعلم، وأكسبها الفستان طلة الأميرات وهي بجوار عريسها كريستيان (41 سنة) ببذلته السوداء.

تميز ثوب الزفاف بالفخامة والطول، مع وشاح أسود جذاب للوجه لفت الانتباه وبرز في تناقض صارخ مع الغرفة البيضاء بالكامل.

ونشرت العروس على موقعها على إنستغرام فيديو كليب لها في الفرح وهي جالسة على درج الكاتدرائية مع عريسها.

وتميز فرح كريستين بطقوسه المنتمية للعصر القوطي بديكوراته الفارهة العتيقة الأنيقة، وأجوائه المستوحاة من الأساطير في ظل أجواء اتشحت تلك المرة باللون الأبيض مع حفل استقبال غلب عليه اللون الأحمر.

وأتم العروسان مراسم الزواج في كاتدرائية بإحدى ضواحي لوس أنغلوس بحضور 75 مدعواً، وزين مدخل القاعة ببجعات متعددة الألوان.

وصممت ونفذت ديكورات الفرح المستلهم من عالم الأميرات والحكايات الأسطورية في غضون شهرين بواسطة مصممة الحفلات ليزا لافيرتي، بما في ذلك خيول سوداء، وكعكة زفاف تبدو وكأنها تنزف شيكولاتة وثلوج حقيقية متساقطة في أرجاء القاعة.

وقالت العروس «أردنا الزفاف في ديسمبر، لكي نبدأ العام الجديد ونحن متزوجان، وشكلت ثيمة أرض العجائب بكل مفاجآتها ذكريات لا تنسى لليلة العمر».

وأضافت أنها أرادت أن تكون متميزة وأنيقة ومختلفة في ليلة عمرها، وتنفذ كل ما كانت تحلم به، لأنها ليلة لن تتكرر ثانية.

واعترفت كريستين أنها كانت تريد دائماً أن تتزوج في مراسم زفاف مرتدية لون الأناقة الأسود، معربة عن سعادتها لأن حلمها تحقق.

ومع ذلك، لم تكن الأمور على ما يرام لأن العروس كانت مصابة بفيروس كورونا، رغم أنها لم تكن تعلم ذلك وقتها.

وأشارت إلى أنها لم تستطع، بسبب مرضها، أن تقيم حفل انتهاء العزوبية لصديقاتها قبل الفرح، وكانت حزينة محبطة من أعماقها رغم أنها حاولت ألا تظهر ذلك على ملامح وجهها.

وبعد أن أنهى العروسان مراسم الزواج ونطقا شهادة الارتباط، تحولت القاعة إلى اللون الأحمر مع ورود حمراء متناثرة في كل الأرجاء، وسط أجواء قوطية فخمة مهيبة.

وأكدت أن يوم الزفاف كان «أجمل يوم في حياتي، ومن الصعب أن أشاهده في عرض تليفزيوني، لأن مشاعرها الحقيقية لم تظهر بتلك الطريقة، فقد كانت تعيش حلماً طالما راودها».

واستغل صناع الدراما في مسلسل «Selling Sunset» الحفل وضمنوه في الأحداث الدرامية، ولكن طريقة التصوير والعرض لم تعجب العروس «بكل أمانة بكيت عندما شاهدت الفرح في التلفزيون، إنه يومي يوم عمري، وما شاهدته شعرت أنه غريب عني، ولا يمت لي بصلة».

ووصلت العروس إلى الكاتدرائية في عربة من الطراز الفيكتوري يجرها خيول سوداء.

الطريف أن كريستين تلعب دور الشريرة في المسلسل الذي ينتمي لدراما الواقع.

#بلا_حدود