الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020
No Image

رسم وشم كورونا للحماية من الفيروس في إسبانيا وأمريكا

رغم المعاناة التي اجتاحت العالم مع انتشار وباء كورونا، تزايدت أخيراً رغبة البعض في حفظ ذكرياته على أجسادهم عبر فن رسم الأوشام، حيث يعتقد بعض محبي الأوشام أن رسمها على شكل فيروس كورونا سيحميهم من الإصابة بالفيروس المستجد، بحسب فناني هذا الرسم في إسبانيا والولايات المتحدة.

ولاحظ أندرياس فيغا، الذي احترف مهنة رسم الأوشام في إسبانيا منذ 21 عاماً، تزايد طلبات الرسم على شكل فيروس «كوفيد-19» أو لأشخاص يرتدون أقنعة الوجه الواقية لمواجهة الوباء، في محاولة لحفظ ذكريات الأيام العصيبة والظروف المروعة التي مروا بها خلال الأزمة التي غيرت حياة الكثيرين.





وتلقى فيغا العديد من الطلبات من أطباء وممرضين يريدون تزيين أجسادهم بأوشام تجسد شكل الفيروس المستجد، في محاولة لإحياء ذكرى النضالات التي واجهوها أثناء عملهم في مجال الرعاية الصحية أثناء انتشار الوباء.

ولكن بالنسبة لأحد زوار فنان الأوشام ماثيو فاسكويز في الولايات المتحدة، فإن الرسم على شكل فيروس كورونا لا يعني مجرد ذكرى من أيام الوباء، بل وسيلة للحماية من الإصابة بالمرض.



No Image



ويقول فاسكويز: «أحد الأشخاص الذين طلبوا وشماً على شكل فيروس كورونا كان واثقاً للغاية بأنه إذا تلقى وشماً على شكل الفيروس المستجد فإنه سيحصل على حماية أبدية من المرض».

وغني عن القول إنه لا يوجد دليل على الإطلاق يشير إلى أن رسم الأوشام يمكن أن يحمي من الإصابة بالفيروس المستجد، فيما لا يزال العلماء يعملون على إيجاد لقاح فعال لعلاج المرض أو الوقاية منه.

#بلا_حدود