الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020
No Image

دراسة تؤكد: ثلث البريطانيين يهجرون التلفزيون التقليدي لصالح الرقمي

أشارت دراسة أجرتها هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية (أوفكوم) إلى أ ن البريطانيين كانوا يشاهدون التلفزيون أكثر من 6 ساعات يومياً خلال الحجر الصحي لكورونا، مع تدافع البريطانيين فوق الـ50 عاماً للاشتراك في المنصات الرقمية مثل نتفليكس وأمازون برايم اللتين شهدتا ازدهاراً ونمواً كبيراً في اشتراكاتهما.



وذكرت الدراسة أن أكثر من ثلث البالغين لا يشاهدون الآن القنوات التلفزيونية التقليدية.



No Image



وأوضحت الدراسة أن التحديق في الشاشات أصبح عملاً دائماً في أوقات الحجر الصحي، وأن البالغين كانوا يقضون 6 ساعات و25 دقيقة أو ما يقرب 45 ساعة أسبوعياً في مشاهدة محتوى سمعي بصري في أبريل الماضي.



الأرقام التي تتضمن الوقت الذي يقضيه البريطانيون أمام الكمبيوتر وألعاب الفيديو يرسم صورة حزينة لقنوات التلفزيون التقليدية.



No Image



فالقابعون أمام الشاشات ممن تخطت أعمارهم 55 عاماً يهرعون لمشاهدة القنوات والمنصات الرقمية مثل نتفليكس التي تسحر بطبيعة لحال الأجيال الأصغر سناً.



وأشارت الدراسة إلى أن تسارع التحول من قنوات التلفزيون إلى المنصات الرقمية يشكل واحداً من أبرز تأثيرات الوباء على المدى الطويل.



No Image



ووجدت الدراسة أن أكثر من ثلث البالغين لن تتملكهم رغبة مشاهدة قنوات التلفزيون الرئيسية خلال السنوات الثلاث المقبلة، وترتفع تلك النسبة إلى أكثر من 50% لدى من ينتمون للفئة العمرية بين 16 و34 سنة الذين سيهجرون تلك القنوات من دون رجعة.



وأوضحت أن أعظم تغيير حدث خلال الحظر الاجتماعي في زمن كورونا تمثل في الخدمات الدرامية الرقمية التي زادت اشتراكاتها ونسبة مشاهداتها، واجتذبت المستخدمين الجدد لأول مرة.



No Image



ولفتت هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية إلى أن 12 مليون شخص وقعوا عقد اشتراك جديداً خلال فترة الحظر، من بينهم 3 ملايين يشتركون للمرة الأولى، نسبة لا بأس منهم من الفئات العمرية الأكبر سناً.



ويقدر أن ثلث من تبلغ أعمارهم بين 55 و64 سنة كانوا يشاهدون القنوات والمنصات الرقمية في أوقات الحظر، مقابل 25% فقط قبلها.



No Image



وأصبحت قناة ديزني بلس ثالث أكثر القنوات والخدمات شعبية عقب إطلاقها في 24 مارس الماضي بعد يوم واحد فقط من إعلان الحظر بسبب وباء كورونا.



No Image



ومع دمجها مع يوتيوب، فإن وقت المشاهدة الذي قضاه المشاهدون أمام الخدمات ذات الاشتراكات ارتفع 71% في الأسبوع الأخير من يونيو الماضي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

#بلا_حدود