الاحد - 27 سبتمبر 2020
الاحد - 27 سبتمبر 2020
No Image

عيون خلفية للوقاية من هجمات الأسود ببتسوانا

لجأ مزارعون في بتسوانا إلى طريقة مدهشة وفعالة في تخويف الحيوانات المفترسة ومنع هجماتها على الماشية، وذلك برسم عيون خلفية تربك محاولات الأسود والنمور في شن هجماتها المباغتة على ظهور الأبقار والأغنام.

وتأتي وسيلة الحماية المبتكرة بناء على توصية باحثين وجدوا أن رسم عيون على أرداف الماشية يسمح لها بالرعي في المساحات الخضراء المفتوحة في ظروف أكثر أماناً، ويوفر طريقة إنسانية في حمايتها وبالتالي حماية سبل عيش المزارعين، بدلاً من بناء الأسوار أو اللجوء لقتل الحيوانات المفترسة.



No Image



واكتشف الباحثون في جامعة نيو ساوث ويلز، أن رسم عيون خلفية أسفل ظهور الماشية، يمكنه خداع الحيوانات المفترسة التي تعتمد على عنصر المفاجأة في هجمات الصيد، وأن الأسود والنمور تتراجع عن خطة الهجوم إذا شعرت بأن الفريسة قد رصدتها وعرفت بمحاولة نصب كمين لصيدها.

وربما يعتقد البعض أن حيلة العيون الخلفية ليست كافية لردع الحيوانات المفترسة، إلا أن الأبحاث كشفت تراجع معدلات محاولات الهجوم عندما يواجه الحيوان المفترس عيون الفريسة، إذ تبلغ 38% فقط لدى الفهود وتتراجع إلى 25% عند الأسود.

#بلا_حدود