الاثنين - 21 سبتمبر 2020
الاثنين - 21 سبتمبر 2020
No Image

كورونا يلغي «المهرجانات التونسية»

اضطرت الهيئة المسؤولة عن مهرجان سوسة الدولي (الساحل) في نسخته الـ62 بعد انطلاقه في الثالث من أغسطس الجاري، لإلغاء عروضه، بسبب قرار محافظة نابل هاجر الطرابلسي جراء عدم التزام إدارة المهرجان بالبروتوكول الصحي الذي حددته وزارة الصحة والذي ينص على نسبة 30% فقط من طاقة استيعاب مسرح الهواء الطلق بسيدي الظاهر الذي يحتضن فعاليات المهرجان.

مهرجان سوسة الدولي ليس هو الوحيد الذي ألغى عروضه فقد أعلنت هيئة مهرجان صفاقس الدولي عن إلغاء دورة 2020 بسبب مخاوف من عدم احترام الجمهور للبروتوكول الصحي كما بادرت هيئة مهرجان سيدي بومخلوف الدولي بالكاف إلى الإعلان عن إلغاء الدورة للسبب ذاته، كما ألغى مهرجان قفصة الدولي عروضه لهذا العام.

أما مهرجان المنستير الدولي فقد اختارت هيئته تنظيم مجموعة من السهرات فقط بجمهور محدود جداً.

وكان مهرجان قرطاج الدولي الذي تنظمه وزارة الثقافة مباشرة وتشرف عليه ألغي منذ بداية أزمة كورونا بسبب عدم إمكانية استضافة النجوم العرب والأجانب وكذلك مهرجان اللجم الدولي للموسيقى السيمفونية.

من جهته، قال يوسف بن إبراهيم مدير ديوان وزيرة الثقافة لـ«الرؤية» إن الوزارة لا تتحكم في المعطيات الصحية وهي ملتزمة بقرارات لجنة المتابعة الصحية في وزارة الثقافة وقد وفرنا الإمكانيات للمهرجانات التي قدمت طلباً للحصول على ميزانية من الوزارة بعد الالتزام بالبروتوكول الصحي وموافقة المحافظ.

#بلا_حدود