الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

طفلة تعيش بمعدة وكبد وأمعاء خارج جسدها

حين ذهب الزوجان البريطانيان كيلي وشون لعمل أشعة حول جنينهما صدما بعدما علما أن بعضاً من أجزاء طفلتهما الداخلية تنمو خارج جسدها.

وقرر الزوجان رغم هذه الصدمة المضي قدماً في ولادة الطفلة.

وتعيش الطفلة لوريل ذات العامين اليوم بأعضائها الداخلية متمثلة في المعدة والكبد والأمعاء خارج جسدها.

يشار إلى أن هذه الحالة تحدث حينما لا يتشكل جدار البطن للطفل خلال الحمل.

في الحالات المشابهة يتم إجراء جراحة لإعادة تلك الأعضاء للداخل لكن في حالة لوريل لن يتم هذا الأمر قبل بلوغها الثالثة من عمرها نظراً لكبر أعضائها الخارجية بحسب الأطباء.

وقالت والدة الطفلة كيلي «لا أعرف كيف حافظنا على إيجابيتنا طوال فترة الحمل وبعدها، واليوم بات كيس أعضاء لوريل الملفوف بضمادات على بطنها جزءاً منها نراقبه باستمرار، وقد باتت مصدر إلهام لنا تذهلنا وتبعث فينا الأمل والسعادة كل يوم».

#بلا_حدود