الجمعة - 25 سبتمبر 2020
الجمعة - 25 سبتمبر 2020
No Image

طیور العوسق المهددة بالانقراض تُباع بـ4 دولارات في غزة

اصطف الشاب سامي الصعیدي وسط سوق الیرموك الشعبي الذي یقام كل جمعة أسبوعياً في مدینة غزة، واضعاً أمامه قفصاً بداخله 10 طیور من العوسق المهددة بالانقراض، لینادي ببیعها بسعر 15 شیكلاً للطائر الواحد بما یعادل 4 دولارات.

وقال سامي: «قمت بصید هذه الطیور من مناطق الأحراش شرق مدینة غزة في جولات صید أقوم بها أسبوعیاً، وتمكنت خلالها من صید 10 صقور ولا أدرك أنها مهددة بالانقراض ويعرف بطائر العوسق أو (صقر الجراد)».

وذكر أن هذه الطیور توجد بأعداد كبيرة في المناطق الشرقیة للقطاع، ويقوم أفراد بصیدها لكسب الرزق إذ یوجد بعض الهواة الذین یقومون بتربیة الطیور الجارحة في منازلهم وحدائقهم، فاصطيادها یعد من الأمور الاعتيادية.



No Image



أما الأستاذ الدكتور في العلوم البیئیة عبدالفتاح عبدربه كان یمتلك رؤیة مختلفة عن الصعیدي، حیث قال لـ«الرؤیة» إن طائر العوسق یعد أحد الطیور الجارحة المهددة بالانقراض عالمیاً، حسب تصنیفات أُجریت منذ سنوات، وبعد محاولات تمكن العلماء والباحثون من الحفاظ على وجوده حول العالم بأعداد تحافظ علیه من الانقراض وتمكنوا من ذلك.

وأضاف أن التمكن من الحفاظ علیه لا یعني القیام بصیده بشكل جائر حیث السلم الهرمي الغذائي في المنظومة الحیاتیة للطیور تتمثل في أن الطیور الجارحة آكلة اللحوم تعلو السلم الغذائي والأقل عدداً مقارنة بالطیور الأخرى.

وفي الحدیث حول ظاهرة صید العوسق «صقر الجراد» في غزة، أكد عبدربه أن غزة خارج نطاق العالم بكل شيء لا یقاس علیها شيء، وحقیقة لا یوجد لدینا أدنى اهتمام في الحفاظ على الكائنات الحیة والطیور المهددة من الانقراض.

#بلا_حدود