الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

انتصار البطش تجوب شوارع غزة بشاحنة والدها احتفالاً بتخرجها

بمزحة طُرحت في حوار عفوي جرى بين الشابة انتصار البطش ابنة (22 عاماً) مع والدها قبل عامين، لتحديد شكل للاحتفال بتخرجها من المرحلة الجامعية التي استمرت لـ4 سنوات، حيث اقترح الأب أن يكون الحفل بوضع ابنته في كف الشاحنة الذي يعمل عليها سائقاً ويجول بها طرقات غزة دون توقع منه بأن تبقى الفكرة عالقة وبقوة في ذهن ابنته.

انتصار الخريجة من تخصص إعلام وتكنولوجيا الاتصال، تشبَّثت بالفكرة ونفَّذتها.

وقالت انتصار لـ«الرؤية» بالفعل أقنعت والدي بأن الفكرة تروق لي وأريد تنفيذها، وكان أخي داعماً جيداً لفكرتي، مع تعهدي أمامه بأن أتحمل المسؤولية الكاملة لكافة الانتقادات التي سوف ترمي بظلالها عليّ من المجتمع.

وأضافت، كان عمل والدي كسائق شاحنة منذ 35 عاماً والذي من خلاله أصبحت ضمن رَكْب الخريِّجين الجامعيِّين بالنسبة لي مدعاة للفخر، ولم أرَ طريقة للتعبير عن امتناني واعتزازي بمجهوده، طيلة سنوات دراستي، أفضل من رؤية شوارع غزة وسكانها وأنا جالسة على أريكة في شاحنته المتواضعة.

وترى انتصار أنها حقَّقت حلمها واحترمت كافة الردود سواء الإيجابية منها أو السلبية، مفتخرة بتلبية والدها طلبها الذي بدأ بمزحة ليصبح حقيقة.

#بلا_حدود