الثلاثاء - 26 يناير 2021
Header Logo
الثلاثاء - 26 يناير 2021

مخرجون وفنانون يرفعون شعار السرية خلال التصوير طمعاً في النجاح

جزم مخرجون وفنانون في الدراما والسينما أن أسباب السرية الكبيرة التي تفرضها الجهات المنتجة للأعمال الدرامية والسينمائية تتعلق بالتسويق للعمل كي يحصد أعلى سعر في الفضائيات والمنصات الرقمية.

وأكدوا لـ«الرؤية» أن بعض المحطات الفضائية المنتجة وشركات الإنتاج تعتمد البروتكول الذي تم استحداثه منذ 5 أعوام، عبر عقد مؤتمر صحفي بعد انتهاء تصوير الأعمال الفنية للتصريح للإعلام والصحافة، عن تفاصيل العمل.

وفي هذا السياق، أكد لـ«الرؤية» المخرج الإماراتي خالد علي أن هنالك عدة أسباب منها أن المنتج يرغب أن تأتي التصريحات الخاصة بالمسلسل عن طريق الناطق الرسمي أو الإعلامي الخاص بشركة الإنتاج.

وأضاف أن القناة الفضائية المنتجة للعمل تحب السرية في التصوير لضمان نجاح العمل ونشره إعلامياً في الوقت المناسب.

وبين أن السرية في تصوير الأعمال الدرامية جيدة، لأن تسليط الضوء على العمل قبل انتهائه غير مضمون، فبعض الأحداث المفاجئة تقع أثناء التصوير كأن يختلف المخرج مع الشركة المنتجة أو الفضائية المنتجة، أو ينسحب أحد أبطال العمل الرئيسيين، كما أن الجمهور يحب المفاجآت وإذا تحدث الإعلام كثيراً وسلط الضوء على كواليس المسلسل سيفقد بريقه قبل عرضه.

وأشار إلى أنه كمخرج يفضل أن تكون كل التصريحات الصحفية عن طريق الإعلامي الخاص بشركة الإنتاج والفضائية المحلية، بحيث يبقى الأمر تحت السيطرة ولا يفقد العمل بريقه.

وبين الكاتب المسرحي أحمد الماجد أنه من حق جهة الإنتاج الاستعانة بالكتمان كي لا تحترق الحكاية على المشاهد أولاً، بالإضافة إلى المنافسة الشديدة بين القنوات التلفزيونية في ظل سوشيال ميديا التي قد تفشي أسرار المسلسل في ثانية، لهذا يحاول المنتجون الابتعاد عن الضوضاء الإعلامية وما يتبعها أحياناً، من إشاعات وقصص خيالية تنسج على العمل أو أبطاله، كما حدث مع الكثير من المسلسلات التي كشفت أوراقها مبكراً للإعلام ما أدى إلى إشكاليات عميقة ترى القنوات أنها في غنى عنها.

وأوضح المخرج والفنان الإماراتي سالم التميمي أن السرية في تصوير كل الأعمال الفنية كاملة مهمة جداً، وذلك للحفاظ على تألق العمل وتشويق الجمهور كي يشاهدوه بدون حرق تفاصيله.

وأضاف أنه يشارك في عمل سينمائي ضخم ويتم تصويره بسرية تامة لجعله مفاجأة للجمهور الإماراتي والعربي، وهذه حالة صحية بالنسبة لشركات الإنتاج والفضائيات المحلية لتجنب أي مشاكل ربما تحدث خلف الكواليس، وتكون مفاجئة مثل انسحاب فنانين من العمل أو تغير المخرج.

#بلا_حدود