الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021

هنادي الهاشمي تتسلق جبل إفرست في 7 أيام «من البيت»

في يوم المرأة الإماراتية وفي ظل أزمة فيروس كوفيد-19، حرصت الفتاة الإماراتية هنادي الهاشمي على أن تشارك نظيرتها من بنات وطنها بمبادرة رياضية هدفها إنساني من منزلها.

فقامت متسلقة الجبال الهاشمي بتسلق قمة جبل إفرست بالمحاكاة من منزلها على جهاز المشي بهدف نشر الوعي عن التصلب المتعدد، على ارتفاع 8848 متراً.

ويعد جبل إفرست أعلى القمم الجبلية في العالم ويعد أيضاً واحداً من «القمم السبع»، التي حققت هنادي علامة فارقة بتسلقها 5 منها.

وقالت الهاشمي إن فكرة محاكاة تسلق جبل إفرست جاءت بعد مكوثها في البيت لمدة 6 أشهر وقد حققت ذلك في 7 أيام باستخدام جهاز المشي على ارتفاعات (ميول) مختلفة تتراوح ما بين ١٥٪ و٤٠٪. وأضافت أنها «اختارت تسلق قمة جبل إفرست في البيت لنشر الوعي بالتصلب المتعدد وفي يوم المرأة الإماراتية خصوصاً لأن هذه الحالة تؤثر على النساء بشكل أكبر بضعفين إلى 3 أضعاف من الرجال».

وأوضحت الهاشمي أن الصمود والمثابرة يعتبران صفتين مشتركتين بين تسلق الجبال والتعايش مع مرض التصلب المتعدد، وبما أن يوم المرأة الإماراتية يحتفل بكل إماراتية وإنجازاتها تجاه الوطن، وجدت في ذلك اليوم مناسبة مثالية للاحتفال بتحقيق هذا الهدف.

وذكرت أن «التصلب العصبي المتعدد هو حالة من المناعة الذاتية التي تؤثر على الدماغ والحبل الشوكي، يقوم الجسم بمهاجمة خلايا الدماغ والجهاز العصبي السليمة، بدلاً من الدفاع عنها. ويؤثر على 2.3 مليون شخص حول العالم تقريباً».

واستطردت: من الضروري الآن أكثر من أي وقت مضى، أن يتم التعريف به ونشر الوعي عن هذه الحالة، وبذلك يمكن تغيير العالم للمشخّصين به.

يشار إلى أن الهاشمي هي أول امرأة إماراتية تصل بنجاح إلى قمة جبل دينالي أعلى قمة في أمريكا الشمالية، وأسست CLIMBFORMS# أو #تسلق_من_أجل_التصلب_المتعدد في عام 2019 لتبدأ برفع درجة الوعي بهذه الحالة.

وتدعو الهاشمي من خلال «الرؤية» الجميع للمشاركة في مبادرة CLIMBFORMS# عن طريق المشي، السير على الأقدام، أو التسلق، ومشاركة الإنجازات على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام .CLIMBFORMS#

#بلا_حدود