الاثنين - 26 سبتمبر 2022
الاثنين - 26 سبتمبر 2022

كلمة «سعيد» تجبر صالون تجميل على إلغاء طلب توظيف

كلمة «سعيد» تجبر صالون تجميل على إلغاء طلب توظيف

قالت صاحبة صالون للتجميل في مدينة ستراود جنوب غرب إنجلترا، إن مسؤولي مكتب العمل المحلي أجبروها على إزالة إعلان لتوظيف مصفف شعر يشترط أن يكون المتقدم سعيداً وودوداً، بداعي أن كلمة «سعيد» تُضيف لإعلان التوظيف مؤشراً تمييزياً ضد الأشخاص غير السعداء.





وجاء في إعلان أليسون بيرش، أنها تبحث عن مصفف شعر للعمل بدوام جزئي على أن يكون المتقدم «واثقاً من عمله وخبرته في جميع جوانب تصفيف الشعر، ولديه خبرة 5 سنوات من العمل في مراكز التجميل».





وأضاف الإعلان تنويهاً يفيد بأن: «هذا الصالون صغير ومزدحم ويعمل وسط أجواء ودية، لذا لا نريد أن يتقدم لهذه الوظيفة سوى مصفف شعر سعيد وودود».





ونتيجة لهذه الإضافة غير المعتادة في إعلانات التوظيف، تلقت بيرش مكالمة من مكتب العمل المحلي تفيد بعدم تمكنهم من عرض إعلانها ضمن الوظائف المعروضة في المنطقة، معتبرين كلمة «سعيد» تحمل إشارة تمييزية لا يُسمح باستخدامها في الإعلان.





وشاركت بيرش تفاصيل المحادثة التي أجرتها مع مكتب العمل المحلي عبر صفحتها على فيسبوك، وكتبت في تعليقها على القرار: «هل يجب علي تغيير كلمة في إعلان لأن البعض لا يشعرون بأنهم سعداء، وهل كلمة السعادة تمييزية، أم أن هذا العالم قد أصابه الجنون؟».