الاحد - 25 سبتمبر 2022
الاحد - 25 سبتمبر 2022

دايرة.. منصة لإعادة تدوير الملابس المستعملة ومساعدة المؤسسات الخيرية

دايرة.. منصة لإعادة تدوير الملابس المستعملة ومساعدة المؤسسات الخيرية



«ملابس من ماركات عالمية بنصف الثمن»، هذه العبارة التي ستجدها ضمن إعلانات منصة «دايرة» لمؤسستها بسمة توكل، التي قررت استغلال حبها للتسوق وخبرتها في العمل الخيري لتأسيس المنصة.





وتقول توكل لـ «الرؤية»: «أشارك في العمل الخيري منذ عام 2010، وفي نفس الوقت محبة للتسوق، ولكن حين أحاول التبرع بالملابس أجد أنها غير مناسبة للفئات المستهدفة، إما لأن طرازها مختلف أو لأن الفئة العمرية مختلفة، كما أن التبرع المباشر بهذه الملابس يمكن أن يعتبر إهداراً لأن الفئات المستهدفة لا يهمها أبداً ارتداء ملابس من ماركات عالمية، فتفضل ارتداء ملابس عادية، يمكن شراؤها بسعر منخفض للغاية مقارنة بالملابس ذات الماركات، في مقابل أن يتم توجيه الفارق إلى خدمات أخرى تحتاجه مثل التعليم، الصحة، سداد الديون، أو في توصيل المرافق الأساسية كالماء، وغيرها».





وأضافت أنها بدأت العمل على منصتها مطلع العام الجاري، حيث بدأت بالملابس الموجودة عندها، والتي لم تعد تستخدمها ولا تستطيع أيضاً التبرع بها لاختلاف الأذواق وعدم تناسبها مع الفئات المستفيدة، ولذلك إذا تبرعت بها ستظل دون استخدام، فقررت عمل إعادة استهلاكها من خلال بيعها بعد المرور بعملية غسيل وتعقيم وتغليف، وهو ما لاقى استجابة من أسرتها التي تبرعت بالكثير من الملابس وأصدقائها، وبعد البيع تم توجيه هذا العائد لمؤسسات خيرية، ليتم تحقيق شعار «دايرة» وهو «في دايرة الخير بيدور».





وأشارت بسمة توكل إلى أن المنصة تستهدف الحد من التلوث البيئي، فالشراء المستمر للملابس الجديدة يستلزم إهدار الكثير من الموارد أهمها المياه في صناعتها، كما أن صناعة الملابس من الصناعات الملوثة للبيئة بصورة كبيرة، ولذلك فإن إعادة التدوير تضمن تقليل هذا التلوث، إضافة إلى أن شروط العمل في مجال الملابس ليست الأفضل، وهناك الكثير من الوقائع التي تشير إلى مدى الظلم في مجال صناعات الملابس للعمالة خاصة في الماركات العالمية.





وذكرت أن ردود الأفعال كانت مشجعة جداً، حيث لم تتوقع أن يكون الإقبال كبيراً على شراء الملابس المستعملة بهذه القوة، مشيرة إلى أنها تضع شروطاً للملابس التي يتم قبولها في «دايره»، حيث يجب أن تكون ذات حالة جيدة جداً، لذلك تظهر بعد الانتهاء من عملية الغسيل والتعقيم كأنها جديدة.