الاثنين - 03 أكتوبر 2022
الاثنين - 03 أكتوبر 2022

زينب نورالدين.. إماراتية تحول شغفها بالتراث إلى حلي زمرد وأقراط ياقوت

زينب نورالدين.. إماراتية تحول شغفها بالتراث إلى حلي زمرد وأقراط ياقوت

زينب نورالدين.

يتملك الإماراتيةَ زينب نورالدين شغفٌ كبيرٌ بالتراث الإماراتي وتهوى المفردات والتفاصيل المتعلقة بالموروث المحلي، فلجأت إلى تحويل هذا الحب إلى مجوهرات من حلي وأقراط تزدان بالزمرد والياقوت واللؤلؤ الطبيعي.



وتحوِّل نورالدين الحلي والأقراط والأساور إلى لوحات فنية تجمع بين الفخامة وأصالة الماضي الجميل، ومنذ صغرها يجذبها عالم تصميم المجوهرات التي تمزج بين المشغولات الذهبية والأحجار الكريمة من الكهرمان والياقوت والزمرد، والتي تحمل لمسات تراثية فريدة.





وعن بداياتها في عالم تصميم المجوهرات والإكسسوارات قالت زينب نورالدين: «نجحت عام 2014 في إطلاق مشروعي (شاين ستون) للمجوهرات، محولة إجادتي للرسم والأعمال اليدوية من تصاميم على الورق إلى مصوغات مزينة بالأحجار الكريمة».



وأضافت أن ثناء صديقاتها على مشغولاتها التي تتسم بالإتقان والحرفية العالية، دفعها إلى استمرارها في تطوير مهاراتها والالتحاق بدورات عدة متخصصة في تعليم فنون تصميم المصوغات بشكل فني سليم ولافت ومميز.





وأوضحت أنها تحرص على أن تحمل كل قطعة تصميماً جديداً ومبتكراً، بحيث لا يتكرر التصميم الذي تنفذه لتشعر الفتاة التي تقتنيه أنه صنع خصيصاً لها، ما أدى إلى إقبال الزبائن عليها، كما أنها تميزت بإجادتها التصاميم المبتكرة الخاطفة للأبصار التي تجمع بين المشغولات الذهبية وحبات اللؤلؤ والياقوت، خاصة التي تحمل لمسات التاريخ والتراث وتستحضر أناقة الجدَّات.



وأشارت نورالدين إلى أن التراث الإماراتي يزخر بالكثير من الإبداعات الجمالية واللمسات المبتكرة التي يمكن توظيفها بصورة عصرية، واستخدامها في استحداث خطوط كاملة في عالم تصميم المجوهرات وصناعة الحلي أو حتى الأزياء التي تناسب المرأة الإماراتية العصرية.





أوضحت أنها تستوحي أفكارها من البيئة المحيطة بها خاصة التي لها علاقة بالتراث الإماراتي التليد، الذي يلهم المصمم أفكاراً مختلفة ومتجددة، مضيفة أنها تمكنت من تحقيق حلمها بدعم أسرتها والمحيطين بها من الذين آمنوا بموهبتها وذوقها الفني.



وشاركت الإماراتية زينب نورالدين في العديد من المعارض المحلية الخاصة بتصميم المجوهرات والإكسسوارات، ومنها معرض الماس بازار الثاني عشر بفندق العنوان دبي، بازار الريم الرمضاني الثالث بمركز وافي، ليالي رمضان الثاني في فندق فيرساتشي دبي، ذا فاشن ووك سيتي ووك بدبي، أديب بازار في مارينا أبوظبي، إضافة إلى معرض أفينيو في الشارقة.