الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

تحية من النقاد والممثلين لشجاعة منظمي «البندقية السينمائي»

يختتم مهرجان البندقية السينمائي أول عرض سينمائي دولي في فترة «كوفيد-19» اليوم السبت، حيث هتف النقاد والمخرجون والممثلون لتحية المنظمين الذين واتتهم الشجاعة لإقامة المهرجان وسط الجائحة وإظهارهم كيفية الذهاب إلى السينما مرة أخرى بصورة مأمونة.

ويُجرى تسليم جوائز الأسد الذهبي التي يتطلع إليها الجميع ليل السبت أمام جمهور يضع الكمامات ويفتقر بشكل واضح إلى التواجد الكثيف عادة لنجوم هوليود، نظراً لقيود السفر الناجمة عن فيروس كورونا الذي أبقى جميع الأفلام الأمريكية بعيداً عن المهرجان باستثناء القليل منها.

تنافس 18 فيلماً على الجوائز الأولى في المسابقة الرئيسية، بما في ذلك 8 أفلام من إخراج نساء. وترأست كيت بلانشيت هيئة التحكيم.

لم يكن تنظيم المهرجان الذي استمر 10 أيام أمراً متصوراً على الإطلاق، بعد أن كان شمال إيطاليا في أواخر فبراير هو أسوأ منطقة لتفشي فيروس كورونا في أوروبا. بمجرد انتشار الفيروس، تم إلغاء مهرجان كان السينمائي في فرنسا على الفور، واختارت المهرجانات الدولية الكبرى الأخرى في تورنتو ونيويورك الانتقال إلى الإنترنت في الغالب.

ولكن بعد أن تمكنت إيطاليا من ترويض العدوى بإغلاق صارم لمدة 10 أسابيع، قررت البندقية المضي قدماً في ظل بروتوكولات سلامة لم يكن بالإمكان تصورها لمهرجان طالما افتخر بصوره وحضوره من الفنانين.

كان وضع الكمامات من متطلبات الحضور في الداخل والخارج، بما في ذلك طوال فترة عرض الأفلام.

#بلا_حدود