الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020

بالفيديو.. عمر كمال لمُنتقديه: عملت في «بنزينة» والحياة العملية مختلفة عن الدراسة

صفاء الشبلي

خرج مُغني المهرجانات عمر كمال عن صمته للرد على بعض الانتقادات الموجهة إليه بعد نشره صورة سيارته الجديدة، لا سيما بعد نشر سعرها الذي يتخطى 2 مليون جنيه مصري.

وبعد هجوم البعض عليه، وكيف قارنوا بين حاله وثرائه في حين أنهم حصلوا على أعلى الشهادات ولم ينالوا ربع ما يملكه، حتى لم يُحققوا جزءاً مما وصل إليه من شهرة، مغني المهرجانات على كل ذلك في فيديو ظهر خلاله عبر صفحته الشخصية بـ«فيسبوك».

وقال كمال: إنه هو الآخر من الحاصلين على شهادة منذ 14 عاماً، وهي في المنزل مثلهم تماماً، وإنه من عائلة أيضاً أنفقت عليه ليحصل على تلك الشهادة، لكنه لم يتبع الطريق التقليدي مثل الآخرين، وهذا هو الفارق الحقيقي بينه وبينهم، فسوق العمل مختلف تمام الاختلاف عن الحياة الأكاديمية، وإنه لم يصل لما وصل إليه سوى بالتعب والعمل الجاد، وإنه كما البعض عمل باليومية وخسر ميراثه ليحقق حلمه بالغناء.





وتابع عمر: «إخواتي وحبايبي عاوز أقول كلمتين يا رب مطولش عليكم فيهم، سؤال بقا مطروح أوي على «السوشيال ميديا»، حبيت أجاوب عليه من وجهه نظري للناس اللي عندي عشان أريحهم، لما أروح حفلة أو أشتري عربية أو أمضي مع شركة إنتاج، الناس تأخد الموضوع شير وتقول وتكتب عارفين هتحط الشهادة فين، عارفين بيقبضوا على المدرسين».

وأضاف «الشهادة دي معايا واحدة زيها بالضبط في البيت من 14 سنة، وأهلي محترمين زيك بالظبط، وصرفوا عليا، أنا عاوز أفهمك حاجة مُهمة جداً تحطها في دماغك.. التعليم اللي إحنا بناخده فى المدارس ده حاجة، والشارع والسوق حاجة تانية، لو أنت نزلت واتمرمطت زينا يعني هتعرف كدة، فلازم تختار طريق من الاثنين، يا إما تكون إنسان تقليدي وتمشي مع الناس عادي، يا إما تكون إنسان إيجابي وتختار طريقك».

وتابع: «الناس كلها عارفة إني اشتغلت فى بنزينة واتمرمطت، وأنا كعمر تجربة شاب، اشتغلت باليومية في مصنع سكر، واعتماد للورق، وشركة للكيماويات، وشركة ألمانية للكهرباء، ومرضتش أتعين عشان أنا مش عاوز الحياة التقليدية، وبعد أما أبويا مات خدت فلوس ميراثي وصرفته على الغناء وخسرت، وصرفت تاني ألبوم في 2012، وخسرت كل حاجة وبدأت تاني من الصفر».

#بلا_حدود