الجمعة - 30 أكتوبر 2020
الجمعة - 30 أكتوبر 2020
No Image

بابا الفاتيكان: أطفال التوحد أزهار جميلة وفريدة

وصف البابا فرانسيس مجموعة من الأطفال المصابين بالتوحد واضطرابات الطيف، يوم الاثنين، بأنهم أزهار جميلة وفريدة من نوعها في نظر الله.

التقى فرانسيس بأعضاء مركز نمساوي للتوحد «مركز شروق الشمس» في جمهور في الفاتيكان. أخبرهم أن اسم المركز آثار عشب مليء بالزهور تحت الشمس، «وأزهار هذا المنزل هي أنتم!»

في حديثه إلى الأطفال وأولياء أمورهم ومقدّمي الرعاية من المركز، قال فرانسيس: «لقد خلق الله العالم بمجموعة كبيرة ومتنوعة من الزهور من جميع الألوان المختلفة. كل زهرة لها جمالها الفريد. وكل واحد منا جميل في عيني الله الذي يحبنا».

يتمتع فرانسيس بضعف خاص نحو الأطفال، حيث يسمح لنفسه حتى وسط بروتوكولات التباعد الاجتماعي لفيروس كورونا بالترحيب بهم والتربيت على رؤوسهم خلال جمهوره العام.

التقى البابا بشكل متكرر بمجموعات من الأطفال والآباء الذين يعانون من صعوبات في العناية بهم، على أمل تشجيعهم لمواجهة المرض والإعاقة والفقر وغيرها من التحديات.

#بلا_حدود