الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
الأربعاء - 21 أكتوبر 2020

مخالفات السكوتر الكهربائية تزعج سكان روما

يشتكي سكان في العاصمة الإيطالية روما من تزايد مخالفات سائقي دراجات سكوتر الكهربائية، وانتشار حالات القيادة الخطرة والحوادث الصغيرة والتسبب في قفل الطريق.

وتنتشر الآلاف من دراجات سكوتر الكهربائية في وسط روما حيث يبحث السكان والسياح عن بدائل لوسائل المواصلات المزدحمة مع استمرار مخاوف وباء كورونا.

لكن البعض يرى أن وسيلة التنقل البسيطة تتسبب في مخاطر أخرى عند وقوعها في أيدي أشخاص لا يهتمون بقواعد السلامة وأمان الطريق، بتسببهم في إصابات للمارة نتيجة القيادة الخطرة، وقيادتها أحياناً في طرق مرور السيارات، أو تركها في أماكن تعيق الحركة.

وكانت السلطات المحلية منحت الترخيص لعدد من الشركات لتشغيل أكثر من 6000 دراجة سكوتر كهربائية، تشجيعاً لحركة التنقل الصديق للبيئة، مع توقع وصول الآلاف من هذا النوع من الدراجات للمدينة السياحية.

وتقول كارمن غوليا، وهي إحدى السكان في روما، عن سائقي دراجات السكوتر الكهربائية: «إنهم ينتهكون كل قواعد المرور وسلامة الطريق، يجب أن تكون رخصة القيادة سارية المفعول ضرورية للسماح بقيادة هذه الدراجات».

من جانبها ذكرت كريستينا دونوفيرو، المدير العام لشركة «بيرد» لدراجات السكوتر الكهربائية في إيطاليا، أن الشركة ترسل تنبيهاً لمن ينتهك قواعد قيادة الدراجة، كما يمكنها فرض غرامات مالية أو حظر الحساب في حال تكرار المخالفة.

#بلا_حدود