الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020

طفلة تتنبأ بالواقع وجدة تؤمن بالخرافات.. «الرؤية» تنفرد بنشر تفاصيل «ريما»

تنفرد «الرؤية» بنشر تفاصيل أحداث فيلم «ريما» للمخرج معتز حسام، وبطولة محمد ثروت واللبنانية مايا نصري، والمقرر طرحه بدور العرض السينمائي خلال الفترة المقبلة.

وتنطلق أحداث الفيلم من داخل مصحة نفسية، حيث يظهر «نجيب» ويجسد دوره محمد ثروت، مقيد اليدين والقدمين داخل غرفة مظلمة، ويتضح أنه يعاني من الإدمان رغم ثرائه الفاحش.

وبعد مرور 5 أعوام، تنتقل الأحداث إلى حياة «ريما»، وهي طفلة عمرها 7 أعوام، وترتدي سماعة طبية لضعف سمعها، وتؤدي دورها ريم عبدالقادر، ويتضح أن معاناتها من ضعف السمع وراثة في عائلتها، بحكم معاناة والدها «غريب» ويجسد دوره الفنان إيهاب فهمي من نفس الأمر.

وينتمي «غريب» إلى فقراء الصعيد، حيث يعاني من فقدان زوجته، ويتردد على قبرها أسبوعياً في أسيوط لزيارتها، إلا أن الزوج يذهب لاصطحاب ابنته من مدرستها، ويبلغها بتحيات والدتها إليها رغم وفاتها، ويوضح أن الأخيرة زارته في المنام وأوصته على ابنتهما.

ويقيم غريب في القاهرة مع والدته «جليلة»، وتجسد دورها الفنانة هالة فاخر، التي تظن أن ابنها ملبوس من العفاريت، فتُحضر شيخاً لتلاوة القرآن داخل أرجاء منزلها، وهو ما يُزعج الابن الذي يتهم أمه بالتسبب في وفاة زوجته، لإصرارها على حملها منه رغم تأكده من وفاتها حال حدوث هذا الأمر، ولكنه رضخ لرغبة والدته لتتوفى الزوجة أثناء عملية الولادة.

وفي ليلة ما، تفيق «ريما» من نومها مذعورة إثر رؤيتها لحلم معين، يتمثل في وجودها داخل فيلا يملكها شخص يُدعى «صبري»، سيتضح وجوده على أرض الواقع فيما بعد، ويؤدي دوره الفنان السوري فراس سعيد، ولكنها تجري نحو سيدة متشحة بالسواد وتقرأ الودع، لنرى علامات الذهول تكسو ملامح الطفلة بعد احتضانها من قبل السيدة، ليتورم وجه «ريما» بشكل مفاجئ.

وتلجأ جدة الطفلة إلى دمية مصنوعة من القماش، وتتمتم بكلمات غير مفهومة اعتقاداً منها بأن حفيدتها ملبوسة من جن، وفي يوم ما تنهار «ريما» من البكاء داخل مدرستها، وتطلب من المُعلمة توصيلها إلى منزلها كي ترى أباها قبل وفاته، وبالفعل تصل الطفلة للبيت لتجد والدها يعاني من حمى شديدة ويفارق الحياة.

وفي خط درامي آخر، هناك رجل الأعمال «صبري» الذي تزوج من مي، وتؤدي دورها مايا نصري، والتي تحلم بالإنجاب، فتتردد على أكبر دكتور نساء وتوليد في مصر، ولكن علاجها لا يُجدي بشيء، فتقترح تبني طفلة من أحد ملاجئ الأيتام، ليُقابل طلبها بالرفض من جانب زوجها، وتتوالى الأحداث.

يذكر أن فيلم «ريما» من تأليف أحمد أنور وإخراج معتز حسام.

#بلا_حدود